ألمانيا تستضيف أول مؤتمر لتخليد المجد الحربي في مصر القديمة مايو المقبل

بوابة روز اليوسف 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ألمانيا تستضيف أول مؤتمر لتخليد المجد الحربي في مصر القديمة مايو المقبل

1 ديسمبر 2019 - 37 : 10

 أعلن باحث المصريات الدكتور محمد رأفت عباس مدير عام البحث العلمي بمنطقة آثار الإسكندرية بوزارة الآثار، عقد أول مؤتمر في تاريخ علم المصريات عن (العسكرية المصرية في عهد الرعامسة) ، في متحف الفن المصري بميونيخ بألمانيا نهاية شهر مايو القادم، وذلك بهدف تخليد المجد الحربي لمصر القديمة.

وقال عباس، في تصريح اليوم الأحد، إنه حصل -كأول باحث مصري- على منحة تنظيم المؤتمرات العلمية الدولية من قبل مؤسسة (فريتز تيسن) الألمانية بمدينة كولون بالمشاركة مع البروفيسر فريدهيلم هوفمان أستاذ علم المصريات بجامعة ليدويج ماكسيميليانس بميونيخ ، وذلك بعد قبول اللجنة العليا للمؤسسة للدراسة التي قام بتقديمها عن تنظيم فعاليات هذا المؤتمر.

وأكد أن المؤتمر سيكون دعاية قوية للحضارة المصرية القديمة في قلب أوروبا نظرا لانعقاده داخل متحف الفن المصري في ميونيخ ، والذي يضم مجموعة من روائع الآثار المصرية التي تعود إلى الحقب المختلفة من تاريخ مصر القديمة ، خاصة وأن ميونيخ هي المدينة السياحية والاقتصادية الأولى في ألمانيا وأحد المراكز الثقافية الأوروبية الكبرى.

وأوضح أن موضوع المؤتمر يتعلق بأحد أهم جوانب الحضارة المصرية خلال عصر الإمبراطورية وهو الجانب العسكري ، والذي يتوقع له أن يكون محل جذب واهتمام للعديد من الباحثين والمثقفين والمهتمين بالحضارة المصرية في المجتمع الألماني وأوروبا.

وأضاف عباس إن عصر الرعامسة ، يقع في النصف الثاني من عصر الإمبراطورية المصرية أو عصر الدولة الحديثة ، ويشمل الأسرتين الـ 19 والـ 20 ، ويمتد من الفترة ( عام 1295 ق.م إلى عام 1069 ق.م) ، وهو أحد العصور الذهبية للحضارة المصرية وللعسكرية المصرية القديمة كذلك.

وأوضح أنه في هذا العصر توافرت المادة التاريخية والأثرية الأكبر والأهم والأبرز عن العسكرية المصرية في عصر الإمبراطورية ، كما خاضت مصر فيه المعارك التاريخية الأشهر والأبرز في تاريخها القديم على الإطلاق والتي سجلت على جدران المعابد المصرية الكبرى في الكرنك والأقصر والرمسيوم ومدينة هابو وأبيدوس وأبو سمبل ، كحروب الملك سيتي الأول في كنعان ( فلسطين ) وسوريا ، ومعركة قادش الكبرى في عهد الملك رمسيس الثاني وبقية حروبه السورية والنوبية ، وحروب الملكين مرنبتاح ورمسيس الثالث ضد الليبيين وشعوب البحر.

وأشار إلى أنه من خلال مجموعة متنوعة ومتميزة من الدراسات العلمية والأوراق البحثية التي سوف يناقشها المؤتمر، سوف تتجلى العديد من الرؤى التاريخية والأثرية الحديثة والمختلفة عن العسكرية المصرية في تلك الحقبة الفريدة من تاريخ مصر القديمة.

كما أعرب عن توقعه بأن يكون المؤتمر هو الحدث العلمي الأهم والأبرز في علم المصريات في أوروبا خلال العام القادم ، نظرا للمجموعة المتميزة من علماء المصريات والآثاريين والباحثين والمتخصصين المشاركين في فعاليات المؤتمر من مختلف المدارس العلمية على مستوى العالم ، والذين قدموا خلال السنوات الماضية دراسات متعمقة واكتشافات أثرية عظيمة الشأن عن العسكرية المصرية خلال عصر الرعامسة.

وأوضح أنه بجانب مشاركته كمنظم لفعاليات المؤتمر سيشارك كمتحدث في المؤتمر بورقة بحثية مهمة ، وعقب ختام المؤتمر ، ستعمل اللجنة المنظمة للمؤتمر على إخراج مؤلف علمي قيم يضم مجموعة البحوث المشاركة في هذا الحدث ليكون بمثابة مرجع علمي رفيع المستوى في علم المصريات عن العسكرية المصرية خلال عصر الرعامسة .

وتعد مؤسسة ( فريتز تيسن) الألمانية بمدينة كولون ، واحدة من أكبر مؤسسات دعم مشروعات البحث العلمي في أوروبا ، والتي تقوم بدعم وتمويل المؤتمرات العلمية الدولية في العلوم المختلفة ومنها العلوم الإنسانية ، وعلى مدار العام يتقدم إليها عشرات الدراسات والمشروعات العلمية الطالبة للدعم ، وتقوم اللجنة العليا للمؤسسة باختيار المشروعات الأفضل المقدمة إليها .

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق