«الكهرباء»: تطوير الشبكات وفقًا لمتطلبات الربط بالمحطات النووية

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قالت صباح مشالى، رئيس الشركة المصرية لنقل الكهرباء، إن الشركة تنسق مع هيئة المحطات النووية لإعداد الدراسات لتطوير شبكات الكهرباء، طبقًا لمتطلبات الوكالة الدولية للطاقة الذرية، لربط شبكة نقل الكهرباء القومية بالمحطات النووية، وتنفيذ مشروعات نقل الطاقة الكهربائية على الجهود الفائقة والعالية، وإعداد دراسات خطط التنبؤ بالأحمال.

وأضافت «مشالى»، في تصريحات صحفية، الثلاثاء، أن الشركة نفذت أكبر استثمارات في تاريخها خلال العام المالى 2018/2019 بنسبة بلغت حوالى 100.3% تقريباً من المخطط المالى، حيث بلغت 19.5 مليار جنيه، وتم وضع الجهد على 15 محطـة محولات جهد فائق جديدة، منها 5 محطات جهد 500 كيلو فولت، و10 محطات جهد 220 كيلو فولت.

وأوضحت أن الشركة تبذل جهودًا كبرى في سبيل التشغيل الأمثل والآمن لمنظومة الشبكة الكهربائية، عن طريق إجراء الدراسات لتحديث مكوناتها وتطوير أدائها، وتنفيذ خطط الإحلال والتجديد وعمل توسعة رأسية وأفقية لمكونات الشبكة. وأشارت إلى أن أبرز المحطات التي تمت إضافتها لتقوية الشبكة الكهربائية هي محطات «أبوالمطامير- رأس غارب- شرق بنها- زهراء المعادى- سمنود- جنوب 110- بنبان 2- بنبان 3 جبل الجلالة- بنبان 4- بير عريضة المتنقلة- صلب السويس الكوستيل- الإيثيلين- حدائق أكتوبر- وطنية»، كما تم رفع سعات 5 محطات محولات الجهد الفائق.

ولفتت إلى أنه بالنسبة لإضافات أطوال خطوط وكابلات الجهد الفائق للشبكة القومية ارتفعت خلال العام المالى 2017/2018، من 25060،2 كيلو متر، وأصبحت 26652،3 كيلو متر، خلال العام المالى 2018/2019، لتزداد أطوال خطوط وكابلات الجهد الفائق من 25060 كيلو مترا لتصبح 26652 كيلو مترا، بزيادة قدرها 1592 كيلو مترا.

وأوضحت «مشالى» أن الشركة تعمل على التشغـيل الأمثل لشبكة نقل الكهـرباء، بما يحـقق الكفـاءة والاستقرار والاعتمـادية، وإدارة وصيانة شبكة نقل الكهرباء وتنفيذ مشروعات نقل الكهرباء على الجهود الفائقة والعالية على النحو الاقتصادى الأمثل.

علاءالدين صالح

أخبار ذات صلة

0 تعليق