الرئيس التونسي: الدولة تواجه تحديات في كافة القطاعات

التحرير الإخبـاري 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تحرير:أ.ش.أ ٣١ ديسمبر ٢٠١٩ - ١٠:٠٨ م

الرئيس التونسي قيس سعيد

الرئيس التونسي قيس سعيد

قال الرئيس التونسي قيس سعيد، إنه يريد أن يعطي للسياسة الخارجية بعدًا جديدًا، ولا سيما في ظل تقارب الشعوب بسبب أدوات التواصل الجديدة، مؤكدًا في كلمة توجه بها مساء اليوم الثلاثاء، إلى الشعب التونسي بمناسبة السنة الإدارية الجديدة: أن القضية الفلسطينية ستظل على رأس القضايا التي تهم تونس، وأن الأزمة في ليبيا يجب أن يتم حلها بالوسائل السياسية، مضيفًا أن الحرية التي نالها الشعب بالدماء لا يمكن أن يصادرها أحد، مشيرًا إلى أن الدولة التونسية تواجه تحديات في كافة القطاعات، وليس لأحد الحق في أن يخيب آماله وتطلعات التونسيين.

واستقبل التونسيون على طريقتهم الخاصة، رأس السنة الميلادية، بطقوس مبهجة يغلب عليها الطابع العائلي والأسري، حيث يتجمع الأحباء على موائد خاصة بهذه المناسبة السنوية.فمن تعليق الزينة ووضع أشجار الكريسماس بالمنازل إلى إعداد أطباق الدجاج "المصلي" التونسية، وإعداد أو شراء "الجاتوه" والحلويات المثلجة، مرورا

واستقبل التونسيون على طريقتهم الخاصة، رأس السنة الميلادية، بطقوس مبهجة يغلب عليها الطابع العائلي والأسري، حيث يتجمع الأحباء على موائد خاصة بهذه المناسبة السنوية.

فمن تعليق الزينة ووضع أشجار الكريسماس بالمنازل إلى إعداد أطباق الدجاج "المصلي" التونسية، وإعداد أو شراء "الجاتوه" والحلويات المثلجة، مرورا بشراء الهدايا والملابس الجديدة، لا يفوت التونسيون هذه المناسبة دون احتفالات تجمع شمل الأسرة والأصدقاء.

وتأتي رأس السنة هذا العام في ظل غلاء في الأسعار وأوضاع معيشية صعبة، أدت إلى تراجع السياحة الداخلية بشكل غير مسبوق بلغ 50% مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية، إلا أن التونسيون يحرصون على إحياء هذه المناسبة وتناول الدجاج والحلويات حتى ولو في المنزل.(التفاصيل)

أخبار ذات صلة

0 تعليق