مجلس جامعة القاهرة يشدد على متابعة العمداء للامتحانات وتوفير أجواء هادئة للطلاب

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

ناقش مجلس جامعة القاهرة، برئاسة الدكتور محمد عثمان الخشت، سير عملية امتحانات الفصل الدراسي الأول التي انطلقت منذ أيام بكليات الجامعة والتي يؤديها نحو 260 ألف طالب وطالبة بمرحلتي الليسانس والبكالوريوس والدراسات العليا، وتستمر حتى 24 يناير المقبل.

وشدد «الخشت» على منع السفر وتطبيق جزاءات صارمة على المراقبين المتغيبين، وتوقيع عقوبات تصل إلى الفصل عند الغش والمساءلة الجنائية في حال محاولة التسريب.

كما شدد على ضرورة قيام عمداء الكليات بمتابعة سير أعمال الامتحانات بكلياتهم، وتوفير كافة مقومات الراحة للطلاب بقاعات الامتحانات لأداء امتحاناتهم، وحل أية مشكلة تطرأ خلال الامتحانات، والبدء في اعمال التصحيح والكنترولات فور الانتهاء من امتحان كل مادة مع سرعة تداول أوراق إجابات الطلاب بين الأساتذة وتصحيحها، والتأكد من دقة رصد الدرجات.

وأوضح رئيس الجامعة أنه تم تشكيل لجنة للطواريء لمتابعة الامتحانات بكل كلية برئاسة عميد الكلية وعضوية وكيل الكلية لشؤون التعليم والطلاب ورئيس القسم المختص أو من ينوب عنه وأستاذ المادة، بحيث يكون من سلطة اللجنة التعامل مع المشاكل الطارئة أثناء الامتحانات واتخاذ القرار المناسب بشأنها، مشيرًا إلى تراجع حالات الغش بشكل ملحوظ.

وأكد أن الجامعة اتخذت حزمة من الإجراءات والتدابير اللازمة لتهيئة المناخ المناسب للامتحانات، وتوفير كافة الخدمات اللوجستية للطلاب لتوفير سبل الراحة للممتحنين، وتوفير قاعات كبيرة لتستوعب أعداد الطلاب، وإعداد اللجان للطلاب من ذوي القدرات الخاصة ووجود مساعدين لهم، وتوفير سيارات الإسعاف بالحرم الجامعي.

وأضاف أنه تمت مراعاة اجازات أعياد الميلاد احترامًا للأخوة المسيحيين خلال وضع جداول امتحانات الفصل الدراسي الأول، مؤكدًا عدم منع أي طالب لم يسدد الرسوم الدراسية من دخول الامتحانات، على أن يتم السداد في الفصل الدراسي الثاني ودراسة الحالات التي لا تستطيع السداد وتقديم المساعدة لهم.

وأشار إلى أن امتحانات الفصل الدراسي الأول التي بدأت بالكليات تسير وفق نظام منضبط، ومن ذلك عدم استخدام أجهزة التليفون المحمول أو سماعة الأذن داخل اللجان بين الطلاب أو المراقبين، مؤكدًا أنه لم تحدث أية تجاوزات أو أحداث من شأنها التأثير على أعمال الإمتحانات حتى الآن.

كان رئيس جامعة القاهرة وجه بضرورة الالتزام بنظام الامتحانات وفق نظام الأسئلة الموضوعية، وتطبيق المواصفات الفنية للورقة الامتحانية وفق المقاييس الدولية التي سبق اقرارها والتي تحدد شكل ومضمون ورقة الأسئلة، حيث تتضمن عدة مواصفات فنية أهمها، شمولية الاختبار لجميع أجزاء المقرر الدراسي، وارتباط أسئلة الاختبار بأهداف المقرر وموضوعاته، وتوزيع الأسئلة على المجالات والمستويات المختلفة من الفهم والتطبيق والتحليل والتفكير الناقد والاكتشاف والابتكار، وإعداد الأسئلة بصورة تسمح بقياس مستويات متنوعة ومتعددة من أداء الطالب، ويراعى فيها التدرج من السهل إلى الصعب، وأن تكون الأسئلة واضحة المعنى ومُحددة ولا تحتاج إلى تفسير، وأن يناسب الزمن المُخصص للامتحان لكم الأسئلة، وأن تشتمل ورقة الامتحان على أسئلة موضوعية، مع الالتزام بنظام البابل شيت في الامتحانات التي تقيس فهم الطالب وليس حفظه، والالتزام بسؤال حل المشكلات الذي يُعلم الطالب التفكير بطريقة علمية في حل أي مشكلة، فضلًا عن الأسئلة التعليلة والمقالية القصيرة.

علاءالدين صالح

أخبار ذات صلة

0 تعليق