باحثون يحذِّرون من الإصابات الدماغية الخفيفة

لايف ستايل 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كشفت دراسة جديدة أن من يتعرَّضون لإصابات دماغية خفيفة، يكونون أكثر عرضة للإصابة بعجز وظيفي دائم، يمنعهم من ممارسة أنشطتهم اليومية مقارنة بمن يتعرضون لإصابات أخرى.

ودرس الباحثون الأميركيون 1154 مريضا ممن يعانون من إصابات دماغية خفيفة، و229 مريضا تعرضوا لإصابات استدعت تقويما للعظام دون إصابات في الرأس.

ووجد الباحثون بعد أسبوعين من الإصابة، أن 87% من مرضى إصابات الدماغ و93% من مرضى الإصابات الأخرى تحدثوا عن معاناتهم من قصور في وظائف الجسم.

اقرا ايضاً:

إليكَ طرق بسيطة للحفاظ على صحة دماغك

وكان حال مرضى إصابات الدماغ أسوأ، بعد عام، حيث وجد الباحثون أن 53% منهم ما زالوا يعانون قصورا وظيفيا بينما عانى 38% فقط من المصابين بإصابات أخرى من هذا القصور.

وقالت لينزي نيلسون، كبيرة الباحثين في الدراسة، من كلية ويسكونسن للطب في ميلووكي، "للأسف لا يخضع كثير من المرضى المصابين بإصابات دماغية خفيفة لأي رعاية طبية لاحقة بعد خروجهم من المستشفى".

وأضافت، "علينا بذل المزيد من الجهد لنتعلم كيف نحسن المسار الطبيعي للتعافي حتى يعود المرضى إلى حياتهم الطبيعية بشكل أسرع".

وتوصلت الدراسة إلى أن حوادث السيارات هي السبب الأكثر شيوعا لإصابات الدماغ بنسبة 36% يليها السقوط بنسبة 24%.

ووجد الباحثون أيضًا أنه بعد مرور أسبوعين على الإصابة، يواجه المرضى عادة صعوبة في إتمام عملهم أو غيره من المهام المعقدة، كما أن التفاعل الاجتماعي كان مشكلة شائعة أيضا.

ووجدوا بعد عام، أن 17% من مرضى المجموعتين يواجهون صعوبة في العمل وغيره من المهام الصعبة، كما عانى 17% من مرضى إصابات الدماغ و18% من مرضى الإصابات الأخرى من مشاكل في التفاعل الاجتماعي.

قد يهمك ايضاً:

طوارئ في ولاية هاواي الأميركية بسبب "دودة الدماغ الطفيلية"

دراسة حديثة تكشف أن الضغط البسيط على الذراع والساق يفيد الدماغ

أخبار ذات صلة

0 تعليق