عن شركة بريطانية للتجارب السريرية.. «التمريض»: لم تحصل على ترخيص

أخبار اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

انتقدت نقيب التمريض د.كوثر محمود، إطلاق أول خدمة تمريض متنقلة للأبحاث والتجارب السريرية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، من خلال السفارة البريطانية وبالتعاون مع أحد الشركات، دون الرجوع إلى النقابة أو الحصول على ترخيص منها.

وقالت د.كوثر محمود إن مثل هذه الخدمات تتطلب سلسلة من الإجراءات القانونية والأمنية التي يجب اتخاذها لحماية المريض، مؤكدة أنها ستتقدم ببلاغ للنائب العام بشأن قيام بعض الشركات بعمل أبحاث سريرية بشكل غير قانوني.

وتساءلت النقيب عن معنى الأبحاث السريرية في المنازل، وعن دواعي قيام السفارة البريطانية لعمل أبحاث عن المرضى المصريين، مؤكدة المريض المصرى له خصوصيته، كما أن وزارة الصحة المصرية والنقابة العامة للتمريض لم يتم إخطارهما بأي تفاصيل في هذا الشأن.

وكانت شركة بريطانية قد أطلقت من مقر السفارة في القاهرة، خدمة جديدة تهدف إلى وصول الرعاية الصحية للأشخاص الأقل قدرة على الحركة أو المقيمين في أماكن بعيدة، إلى جانب إجراء التجارب السريرية وأبحاث التمريض خارج المراكز الطبية، من خلال زيارات في المنازل أو المدارس أو أماكن العمل.

أخبار ذات صلة

0 تعليق