الصحة العالمية تواجه تحول فيروس الإيدز باستراتيجية لتقييم مقاومة الأدوية

أخبار اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يُطلق تعبير مقاومة فيروس الإيدز للأدوية على ظاهرة تمكّن الفيروس من التحول وإعادة نسخ نفسه، برغم وجود الأدوية المضادة للفيروسات القهقرية.

قالت منظمة الصحة العالمية، إن مقاومة فيروس الإيدز للأدوية قد تتسبب في فشل العلاج وزيادة تكاليف الرعاية الصحية المباشرة وغير المباشرة الناجمة عن ضرورة البدء في تزويد المرضى بعلاج الخط الثاني الأغلى تكلفة، وانتشار سلالات فيروس الإيدز المقاومة للأدوية والحاجة إلى استحداث أدوية جديدة لمكافحته.

وأكدت منظمة الصحة العالمية أنه نظرا لانعدام البيانات والمعلومات الموثوقة لم يُحسب منهجيا مدى مقاومة فيروس الإيدز للأدوية الناجمة عن توسيع نطاق استخدام الأدوية المضادة للفيروسات القهقرية مؤخرا في البلدان المحدودة الموارد.

قامت المنظمة وفريق الخبراء ResNet التابع لها والمعني بمكافحة فيروس الإيدز بمعاونة منظمات أخرى بوضع إستراتيجية عالمية لمكافحة مقاومة الفيروس للأدوية وتقييم نطاق هذه المقاومة.

وتهدف الإستراتيجية إلى جمع بيّنات عن نطاق مقاومة فيروس الإيدز للأدوية وتزويد البلدان بما يلزم من مهارات ومعارف ونظم للتأهب للتصدي لهذا الفيروس في حال اندلاع حالات وبائية منه.

أخبار ذات صلة

0 تعليق