استشاري مناعة يحذر من خطورة ظاهرة أطفال الشوارع على انتشار الإيدز

أخبار اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يهاجم مرض نقص المناعة المكتسبة أو ما يسمى الإيدز، الجهاز المناعي للإنسان ويجعل المصاب عرضة للإصابة بالأمراض المعدية المختلفة مثل الالتهاب الرئوي وغيرها من الأمراض التي قد تؤدي إلى الوفاة.

أشار استشاري الحساسية والمناعة والعلاج بالأمصال د.أمجد حداد، إلى أن نقل الدم والعلاقات الجنسية المحرمة واستخدام الأدوات الجراحية غير المعقمة من أهم طرق نقل العدوى، إلى جانب إدمان المخدرات والوشم واستخدام الأدوات الملوثة.

وحذر د.أمجد حداد، من أطفال الشوارع، مؤكدا أنهم بمثابة قنبلة موقوتة في المجتمع يجب لفت الانتباه إليهم، حيث تشهد الشوارع حالات كثيرة من اغتصاب الأطفال من قبل المتسولين والبلطجية، مما يمثل خطورة كبيرة في انتشار المرض.

وأوضح استشاري الحساسية والمناعة والعلاج بالأمصال، أن فيروس الإيدز يسلب الجسم قدرته على محاربة ومقاومة الفيروسات، والجراثيم والفطريات من خلال إضعاف الجهاز المناعي، فيجعل الجسم عرضة للإصابة بأمراض مختلفة.

وأضاف د.أمجد حداد، الايدز يعرّض جسم الإنسان للإصابة بأنواع معينة من السرطان والالتهابات، التي كان بإمكان الجسم بشكل عام، محاربتها والتغلب عليها، مثل الالتهاب الرئوي والتهاب السحايا.
 

أخبار ذات صلة

0 تعليق