أتالانتا يهين يوفنتوس ورونالدو بثلاثية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

رونالدو تلقى مع يوفنتوس الخسارة الأولى محلياً. رويترز

قاد المهاجم الدولي الكولومبي دوفان زاباتا، فريقه أتالانتا إلى إهانة يوفنتوس المتسلح في المباراة بالنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، وذلك بالفوز عليه 3-صفر وتجريده من لقب بطل كأس إيطاليا في كرة القدم الذي توّج به في السنوات الأربع الأخيرة، أول من أمس، على ملعب «أتليتي أتزوري ديطاليا» في برغامو في الدور ربع النهائي.

وسجل زاباتا ثنائية في الدقيقتين 39 و86 بعد أن افتتح البلجيكي تيموثي كاستاني التسجيل (37).

ويلتقي أتالانتا برغامو في نصف النهائي مع فيورنتينا الذي أطاح بضيفه روما بالفوز عليه 7-1. ورغم محاولات رونالدو إلا أنه فشل في هز شباك أتالانتا، ولم يقدم شيئاً كثيراً في المباراة.

وهي الخسارة الأولى ليوفنتوس محلياً، والثالثة في مختلف المسابقات بعد خسارتين في دوري أبطال أوروبا أمام مانشستر يونايتد الانجليزي صفر-1 ويونغ بويز السويسري 1-2.

ونجح أتالانتا في تحقيق ما فشل فيه في 26 ديسمبر الماضي، عندما استضاف فريق «السيدة العجوز» في المرحلة الـ18 من الدوري، عندما كان في طريقه إلى تحقيق الفوز بهدفين لزاباتا (24 و56) مقابل هدف لمدافعه الألباني بيرات دييمسيتي (2)، لكن الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو أدرك التعادل في الدقيقة 78 من ركلة جزاء.

لكن أتالانتا عرف هذه المرة كيف يحافظ على تقدمه بهدفين سجلهما في دقيقتين عبر كاستاني (37) وزاباتا (39).

وحاول يوفنتوس تدارك الموقف في الشوط الثاني دون جدوى، رغم التبديلين اللذين أجراهما أليغري، بل أن أتالانتا وجه الضربة القاضية بهدف ثالث وشخصي ثان لزاباتا، الذي استغل كرة حاول المدافع ماتيا دي تشيليو إعادتها لحارس مرماه فخطفها وراوغه قبل أن يودعها المرمى الخالي (86).

وفي مباراة أخرى، وجه فيورنتينا صدمة كبرى لروما بعد أن أخرجه من الكأس وفاز عليه 7-1، في نتيجة قاسية.


- فيورنتينا يكرم روما

بسباعية قاسية

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

أخبار ذات صلة

0 تعليق