أكثر من 2000 طفل دعموا بطولة كأس آسيا منذ انطلاقها

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

استمتع أكثر من 2000 طفل من مختلف أنحاء دولة الإمارات بفرصة العمر طوال يناير (كانون الثاني) المنصرم من خلال العمل كحاملي للأعلام ومصاحبة اللاعبين خلال بطولة كأس آسيا الإمارات 2019، فيما يواصل الآن عدد قليل من الأطفال المحظوظين استعداداتهم للمباراة النهائية للبطولة على إستاد مدينة زايد الرياضية، اليوم الجمعة. جاء اختيار المجموعة المتنوعة من الأطفال من أكثر من 30 مدرسة وأندية كرة القدم في برنامج واسع النطاق استمر طوال عام 2018، حيث تم توزيع أدوارهم كحاملي الأعلام أو الأطفال المصاحبين للاعبين، حيث يجري نقلهم إلى الملاعب قبل انطلاق المباراة المخصصة لهم بـ5 ساعات كاملة، حيث يحصلون على ساعتين من التدريب على الملعب، قبل بدء دورهم الأساسي في حفل ما قبل المباراة.

وبالنسبة للعديد من الأطفال، شكلت هذه التجربة فرصة فريدة ومبهجة للتواجد خلف الكواليس في بعض أفضل الملاعب في دولة الإمارات، والدخول إلى الملعب مع أبرز نجوم كرة القدم العالميين، ومشاهدة جميع أحداث بطولة كأس آسيا من مقاعد كبار الشخصيات في المدرجات.

ومن جانبه، قال بلال محمد من مدرسة الشيخ زايد للبنين، والذي لعب دور حامل العمل لمباراة الدور نصف النهائي: "شكل دوري كحامل أعلام في بطولة كأس آسيا الإمارات 2019 فرصة مذهلة بالنسبة لي، وقد استمتعت بالتواجد بالقرب من اللاعبين المفضلين قبل المباراة وفي الملعب، وانطلاقاً من حبي لكرة القدم فقد كانت هذه التجربة مثالية وعززت حبي للعبة كما كانت بمثابة فرصة جيدة لعقد صداقات جديدة".

ويستعد حالياً 30 طفلاً للمشاركة في أهم مباراة في البطولة، حيث تلتقي اليابان مع قطر يوم الجمعة في نهائي كأس آسيا الإمارات 2019 على ملعب مدينة زايد الرياضية في العاصمة أبو ظبي. وقد وقع الاختيار على ثمانية أطفال لحمل الأعلام في المباراة، فيما تم تخصيص 22 طفلاً للدخول مع اللاعبين حيث يتم تقديمهم لأول مرة خلال البطولة من قبل راعي البطولة "كونتننتال".

أخبار ذات صلة

0 تعليق