"الإمبراطور".. قفزة على حساب "الصقور"

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سامي عبدالعظيم (رأس الخيمة)

عزز الوصل حظوظه في الابتعاد عن منطقة الخطر في دوري الخليج العربي، بفوزه أمس على مضيفه فريق الإمارات 2-1، بثنائية فابيو دي ليما من ركلة جزاء في الدقيقة 68 وخميس إسماعيل في الدقيقة 82، بينما أحرز دياباتي هدف «الصقور» في الدقيقة 89، ليرفع رصيده إلى 20 نقطة، بينما تجمد رصيد الإمارات عند 12 نقطة في المركز قبل الأخير.
وبينما كان الإمارات يبحث عن الفوز لتعزيز حظوظه في الابتعاد عن دائرة الخطر، وتفادي ضغوط الفترة المقبلة على لاعبيه مع اقتراب المنافسة من مرحلة صعبة، نجح الوصل في تحقيق مراده بخطفه لنقاط اللقاء، والارتقاء إلى المركز الحادي عشر على لائحة الترتيب.
وبدا لاعبو الوصل في قمة التركيز مع بداية المباراة، بالتنوع في المحاولات الهجومية عن طريق العمق والأطراف عبر كايو وليما وفينسيوس دي ليما، ومنحت سلبية رباعي خط الوسط للاعبي الإمارات فهد خلفان وعبدالله الكوري والبرازيلي ماركوس ووليد عمبر، «الإمبراطور» فرصة السيطرة، خصوصاً مع تكرار أخطاء لاعبي الإمارات، ولاحت أمام لاعبي الوصل فرص حقيقية على المرمى، لم يستغلها اللاعبون بالطريقة المطلوبة في أول عشر دقائق.
وفوت فينسيوس مهاجم الوصل فرصة ثمينة لوضع فريقه في المقدمة، مستغلاً خطأ المدافع سبيل غازي في التغطية الجيدة أمام المرمى، لكن الحارس علي صقر تدخل بقدمه اليسرى لإبعاد الكرة إلى ركلة ركنية في الدقيقة 20، وبعدها سدد علي سالمين بعدما تابع كرة مرتدة من المدافع سلطان حسين في الدقيقة 23، لكنها ضلت طريق المرمى، ثم محاولة ثانية من كايو بعد كسر مصيدة التسلل، خرجت بجوار المرمى في الدقيقة 26.
وحاول وليد عمبر تقليل الضغط الوصلاوي على مرمى فريقه بتسديدة افتقدت التركيز وعلت المرمى كثيراً في الدقيقة 29، ثم هجمة منظمة من عرضية اللاعب التونسي صابر خليفة، حولها ماركوس برأسه دون أي خطورة على مرمى الحارس حميد عبدالله في الدقيقة 32.
وفي الشوط الثاني، كرر الوصل مشهد الشوط الأول بالضغط على مرمى «الصقور» بالطريقة ذاتها، حيث كانت البداية عن طريق علي صالح بمحاولة عرضية جيدة، مررها إلى كايو لم يحسن استغلالها.
وأشهر فابيو دي ليما سلاح التسديد من حدود المنطقة، في محاولة للتغلب على الكثافة العددية الكبيرة للاعبي «الصقور» أمام المرمى، لكن الكرة ارتدت من المدافع سعد سرور في الدقيقة 60.
ودفع «الصقور» ثمن التراجع الكبير أمام المرمى بالأخطاء الدفاعية، حيث احتسب الحكم محمد عبدالله ركلة جزاء بعد الاستعانة بتقنية الفيديو إثر لمسة يد على اللاعب سبيل غازي الذي حصل على الإنذار الثاني والبطاقة الحمراء، تصدى لها فابيو دي ليما بنجاح في المرمى، مانحاً فريقه الأفضلية في النتيجة بحلول 68.
وأنقذ «الفار» الصقور من احتساب الهدف الثاني للوصل عن طريق اللاعب كايو، بعدما تراجع الحكم عن قراره لأن الكرة لم تتجاوز خط المرمى في الدقيقة 76، لكن خميس إسماعيل عزز النتيجة بالهدف الثاني في الدقيقة 82، بعد تسديدة قوية من حدود المنطقة، ثم قلص دياباتي النتيجة في الدقيقة 89 بعد هفوة من مدافعي الوصل.

أخبار ذات صلة

0 تعليق