البرازيل والأرجنتين.. صراع تاريخي يتجدد في كوبا أمريكا

أخبار 24 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
اقترب موعد النسخة رقم 46 من مسابقة كوبا أمريكا من الانطلاق، إذ ستبدأ البطولة التي تستضيفها البرازيل يوم 14 يونيو (حزيران) المقبل وتستمر حتى 7 يوليو (تموز)، التي تعد تاريخية بحكم مشاركة 12 منتخباً بدلاً من 10 لأول مرة. وسيشارك 12 منتخباً في بطولة كوبا أمريكا 2019 منقسمين على 3 مجموعات، وستشهد البطولة مشاركة منتخبين آسيويين وستكون بمثابة تجربة جديدة للغاية، ولكن الحدث الأبرز سيكون كالعادة هو "السوبر كلاسيكو" بين البرازيل والأرجنتين.

ويعد المنتخب البرازيلي هو المرشح الأبرز على الإطلاق للتتويج بكوبا أمريكا 2019 خاصةً وأنه سيستضيف البطولة، ومن المؤكد أنه سيحاول استغلال فرصة عاملي الأرض والجمهور بصورة مثالية، ناهيك عن القدرات الفنية التي يمتلكها الجيل الحالي للاعبي "السليساو" والذي تمكنهم بطبيعة الحال من الفوز بأي لقب، على الرغم من الإخفاق الأخير في كأس العالم 2018 بروسيا.

وتتواجد البرازيل في المجموعة الأولى للكوبا والتي تشمل منتخبات بوليفيا، بيرو وفنزويلا ومن المتوقع عبور "السليساو" بسهولة إلى الدور التالي، بحثاً عن تحقيق اللقب التاسع في تاريخ الفريق، خاصةً وأن التتويج بهذا اللقب قد طال غيابه وتحديداً منذ عام 2007 عندما استطاعت البرازيل الفوز بالبطولة بعد التغلب على الأرجنتين في النهائي بنتيجة 3-0.

أما بالنسبة للمرشح الثاني للحصول على اللقب فهو المنتخب الأرجنتيني الذي سيستعيد ميسي مجدداً وهو يأمل بنهاية مثالية لمسيرته بتحقيق أول لقب له مع المنتخب الأول، على الرغم من الإحباط الكبير في آخر نسختين بخسارة النهائي أمام تشيلي، ولكن ذلك من شأنه أن يشكل دافعاً كبيراً لـ"التانغو" من أجل الاستفادة من تلك الأوقات الصعبة ومحاولة تجاوزها برفع لقب البطولة هذه المرة.

وسيلعب المنتخب الأرجنتيني في المجموعة الثانية جنباً إلى جنب كل من كولومبيا، وقطر وباراغواي ومن المتوقع أن يتأهل رفاق ليونيل ميسي إلى الدور التالي بكل سهولة بالقدرة على تخطي عقبتي كولومبيا وباراغواي رغم صعوبتهما.

"السوبر كلاسيكو"
ويتفوق المنتخب البرازيلي على نظيره الأرجنتيني تاريخياً في المباريات التي تواجه فيها الفريقين طوال السنوات الماضية، والتي تمتد إلى 105 أعوام، وبحسب سجلات الاتحاد الدولي "فيفا" فإن أول لقاء جمع المنتخبين بشكل رسمي كان في سبتمبر (أيلول) 1914، وكسبها المنتخب الأرجنتيني بثلاثية.

وتمتلك البرازيل 40 فوزاً على "راقصي التانغو"، بينما انتصر المنتخب الأرجنتيني على "السيليساو" في 38 لقاء، وساد التعادل بينهما 26 مرة، وسجل المنتخب الأرجنتيني 160 هدفاً في مرمى الغريم التقليدي، بينما أحرز المنتخب البرازيلي 162 هدفاً، بحسب موقع العربية.

ومن أبرز المواجهات التي جمعتهما، المباراة التي انتهت بالتعادل السلبي في مونديال الأرجنتين 1978، وتأهل أصحاب الأرض لاحقاً وسط اتهامات برازيلية لبيرو بتسهيل تلقي أكبر عدد من أهداف كامبيس وزملائه في شباكها، أكثر مما سجله المنتخب البرازيلي.

وبعدها بأربعة أعوام، هزم فريق سقراط وفالكاو وإيدير منتخب دييغو مارادونا الذي تلقى البطاقة الحمراء في مونديال إسبانيا، وفي الدور الثاني لكأس العالم 1990، حسم هدف كانيجيا الأمور للأرجنتين بعد تمريرة من مارادونا، وتلت المباراة اتهامات لاحقة بتقديم مياه ملوثة للبرازيل.

وفي كأس القارات 2005، فاز المنتخب البرازيلي برباعية في فرانكفورت الألمانية، وجاء الانتصار بعد 3 أسابيع فقط من فوز الأرجنتين في تصفيات كأس العالم.

وكان أكبر انتصار للأرجنتين في 1940 بستة أهداف مقابل هدف، فيما أكبر فوز للبرازيل 6-2 في 1945.

وتحول مارادونا وبيليه إلى رموز للصراع الكروي بين البلدين مع مرور الوقت، وكل جمهور يعتبر لاعبه الأفضل في التاريخ، رغم أنهما لم يتواجها في أي مباراة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق