منتخب مصر يتقدم على أوغندا في الشوط الأول بثنائية رائعة

بوابة الفجر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أنهى منتخب مصر الشوط الأول من مباراته أمام أوغندا متقدما بهدفين نظيفين في المباراة المقامة على ستاد القاهرة الدولي بالجولة الثالثة للمجموعة الأولى من بطولة أمم إفريقيا ٢٠١٩.

 

أجرى خافيير أجيري المدير الفني لمنتخب مصر بعض التغييرات على تشكيل فريقه بالنظر إلى أخر مباراتين حيث دفع بباهر المحمدي في خط الدفاع ونبيل عماد "دونجا" في وسط الملعب، وأحمد حسن "كوكا" كرأس حربة وحيد.

 

بداية المباراة كانت قوية من جانب كلا الفريقين، حيث انطلق محمود تريزيجيه مرواغا مدافع أوغندا الذي ليسقط الجناح المصري داخل منطقة الجزاء لكن حكم اللقاء طالب باستمرار اللعب.

 

ورد فاروقا ميا لاعب منتخب أوغندا بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء تصدى لها محمد الشناوي ببراعة مع محلول الدقيقة الخامسة.

 

وسقط محمد الشناوي حارس مرمى منتخب مصر مصابا في الزقيقك السابعة بعد سوء تفاهم مع زميله باهر المحمدي، في أحدى الكرات ليتلقى العلاج ويستكمل اللقاء بشكل طبيعي.

 

وفي الدقيقة ١٤ سدد أوكوي تسديدة قوية لكنها جاءت سهلت بين أحضان الشناوي حارس مرمى الفراعنة، ليسقط أحمد كوكا متألما بعد تدخل من وساوا ليخرج من الملعب ويتلقى العلاج ثم يعود ويكمل المباراة.

 

واحتسب حكم اللقاء في الدقيقة ٢٢ ضربة حرة مباشرة لصالح كيامبادي لاعب أوغندا بعد تدخل من نبيل "دونجا" من على الناحية اليمنى لمنطقة جزاء منتخب مصر سددها مايا بعيدة عن مرمى الفراعنة.

 

وفي الدقيقة ٢٥ اضطر أجيري لإجراء التغيير الأول في صفوف منتخب مصر بعد إصابة أحمد حسن "كوكا" الذي تعرض للإصابة، لحيل زميله مروان محسن بديلا له.

 

وواصل منتخب أوغندا أفضليته في المباراة حيث سدد كيامبادي كرة قوية من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة ٢٨ نجح محمد الشناوي فق التعامل معها وأمسك الكرة بنجاح.

 

وعاد نفس اللاعب وسدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة ٣٠ أبعدها محمد الشناوي عن مرماه ومحولها إلى ركلة ركنية، ليسقط على الأرض ويتلقى العلاج ثم عاد ليستكمل اللقاء.

 

ومن هجمة مرتدة بين محمد صلاح وتريزيجيه مرر الأخير الكرة إلى نجم ليفربول ليعيدها إلى أحمد المحمدي الذي مرر الكرة عرضية سهلة في يد أونيانجو حارس المنتخب الأوغندي.

 

وواصل محمد الشناوي الزود عن مرماه ببسالة بعدما تصدى لكرة قوية من عبده لومالا لمرتين متتاليتين.

 

وفي الدقيقة ٣٥ تحصل محمد صلاح على ركلة حرة مباشرة من خارج منطقة الجزاء ليسدد الكرة ببراعة داخل الشباك معلنا الهدف الأول لمنتخب مصر ومطلقا الأفراح في مدرجات ستاد القاهرة.

 

بعد الهدف مباشرة مرر محمد النني كرة رائعة إلى محمود تريزيجيه الذي سدد الكرة لكن أونيانجو تصدى لها ببراعة وأبعدها عن مرماه.

 

وفي الدقيقة ٤٦ نجح أحمد المحمدي في إضافة الهدف الثاني لمنتخب مصر لينتهي الشوط الأول بتقدم الفراعنة بثنائية دون رد.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق