الهلال يواصل الصدارة بخماسية.. والأهلي يتحدى النقص بهدف غريب

صحيفة الجزيرة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الدمام – صادق الحرز:

حقق الأهلي فوزاً صعباً على مضيفه الاتفاق بهدفين مقابل هدف واحد في المواجهة التي جمعت الفريقين على استاد الأمير محمد بن فهد في الدمام، بعد مباراة شهدت إثارة في أحداثها حيث انتهى الشوط الأول بتقدم الأهلي بهدف عمر السومة. ليشهد بداية الشوط الثاني تعادل الاتفاق بواسطة لاعبه نعيم سليتي، وبعد طرد مدافع الأهلي محمد خبراني فاجأ الأهلاويون الاتفاق بهدف ثان في وقت قاتل ليحصد الأهلي ثلاث نقاط هامة رافعاً رصيده إلى أربع نقاط، فيما بقي الاتفاق على نقاطه الثلاث من فوزه في اللقاء الافتتاحي.

بداية هجومية اتفاقية وتسديدة من صالح العمري أمسك بها المسيليم ، وفرصة أخرى من العمري (د20) عندما لعب كرة لوب في أعلى المرمى ولكنها تلامس الشباك الأهلاوية من فوق العارضة، ليشهد اللقاء أداء حذرا من قبل الطرفين مما ساهم في انحصار اللعب وسط الملعب وكثرة الكرات المقطوعة، لتأتي فرصة التقدم بالنتيجة للأهلي (د 41) عندما استلم عمر السومة كرة على مشارف منطقة الجزاء سددها قوية تألق رايس مبولحي في الإمساك بها، ليعلن عمر السومة تقدم الأهلي (د 45+2) من كرة عرضية تلقاها من جانيني ارتقى لها السومة ووضعها برأسه على يمين مبولحي كهدف أول للأهلي أنهى به الشوط الأول لصالحه.

بدأ الاتفاق الشوط الثاني مهاجماً مرمى الأهلي بغية العودة بالنتيجة وبعد عدة محاولات ينجح سليتي في إدراك التعادل للاتفاق (د 55) من ضربة حرة مباشرة على جانب منطقة جزاء الأهلي لعبها الكويكبي وتقدم بها نعيم سليتي وسددها قوية تغير اتجاهها لتسكن شباك المسيليم، وبعدها أصبح الأهلي أكثر وصولاً لمرمى الاتفاق الذي اعتمد لاعبوه على الهجمات المرتدة وإرسال الكرات الطويلة إلى المهاجمين بغية استغلال المساحات وشهدت خطورة بالغة على مرمى الأهلي، لتأتي تسديدة عمر السومة من ضربة حرة مباشرة (د 80) تألق في إبعادها حارس الاتفاق إلى ضربة ركنية كأخطر فرص الأهلي، ليشهر الحكم الكرت الأصفر الثاني (الأحمر) (د 83) للاعب الأهلي محمد خبراني بعد دخول عنيف على لاعب الاتفاق نعيم سليتي، ليكمل الأهلي بغية المباراة بعشرة لاعبين، ليفاجأ عبدالرحمن غريب الاتفاقيين بالهدف الثاني للأهلي (د85) من كرة أخطأ لاعب الاتفاق في لعبها لترتطم في رأس غريب الذي واجه مبولحي ووضع الكرة من بين قدميه. ليحاول الاتفاقيون إدراك ما يمكن إدراكه إلا أن الوقت لم يسعفهم لينتهي اللقاء بفوز الأهلي 2 / 1 .

الرائد × الهلال

«الجزيرة» - نبيل العبودي:

قادت جماهير الهلال في بريدة فريقها للعودة لتسجيل خماسياته من جديد والبقاء في صدارته مع نهاية الجولة الثانية بفوزه على الرائد بخمسة أهداف دون رد، سجلت عن طريق عمر خربين ( 6-80)، وسلمان الفرج (44)، وقوميز (59)، وإدواردو (67)

جاء الشوط الأول جيداً من حيث الاداء وان لم تكن هناك خطورة واضحة غالبية الشوط الذي تبادل فيه الطرفان المحاولات وكان الهلال صاحب الأفضلية نسبياً رغم سرعة تحركات وانطلاقات المغربي فوزير، وكانت المحاولات الهلالية تعتمد على الأطراف نتيجة لانطلاقات الشهراني من اليمين وادواردو من الجهة اليسرى التي تزعج دفاعات الرائد، في حين كانت الكرات التي يشنها الهلال من العمق لا تصل الى الخطورة نتيجة لتواجد سلطان الفرحان (لاعب الهلال السابق) الذي كان أبرز لاعبي الرائد في هذا الشوط.

اعتماد الهلال على الانطلاقات الجانبية أثمرت عن هدف السبق د 7 بعد مجهود كبير من قوميز الذي انطلق بكرة من الجهة اليمنى الهلالية ليدخل بها منطقة الجزاء الرائدية وبرغم مضايقة عبدالله الفهد مرر قوميز لعمر خربين الذي سددها زاحفة في المرمى هدفاً هلالياً اول

هذا الهدف جعل المباراة مفتوحة والمحاولات متبادلة بين الطرفين الى أن جاءت الدقيقة 44 عندما ضاعف سلمان الفرج النتيجة بتسجيله للهدف الثاني من كرة انطلق بها انكشف له المرمى فسددها على يمين عز الدين دوخة هدفاً هلالياً ثانيا، وكان قبل ذلك قد تصدى دوخة لكرتين من قوميز وكادش لينتهي الشوط الأول هلالياً بهدفين دون مقابل.

الشوط الثاني بدأه مدرب الرائد بتبديلين دفعة واحدة بدخول جهاد الحسين وماركو بدلان من المقرن والسهلي في محاولة من زيادة فاعلية وسطه وهجومه، وبالفعل تحسن أداء الرائد نسبياً فكاد فوزير ان يقلص النتيجة لولا تدخل ياسر الشهراني الذي ابعد الكرة، ليرد عليه الهلال بكرة لعبها كادش عرضية لم يتمكن منها خربين برأسه كما ينبغي، سرعان ما عاد الهلال لفرض افضليته والاستحواذ إلى أن استطاع قوميز من إضافة الهدف الثالث للهلال من كرة هلالية تناقلها أكثرمن لاعب لتصل الى خربين الذي مررها لقوميز راداً له الهدية في الهدف الأول ليجد قوميز نفسه أمام المرمى المكشوف لعبها في المرمى هدفاً هلالياً ثالثاً د 59، بعد الهدف اخرج رازافان مدرب الهلال قوميز ولعب بكاريلو ليكون خربين هو رأس الحربة للهلال وتهدر كرتين هلاليتين على التوالي من خربين خلال دقيقتين، وتبقى السيطرة الهلالية قائمة والتي أكدها ادواردو بتسجيله للهدف الرابع من رأسية رائعة بعد عرضية من كادش الذي بذل مجهوداً كبيرا في الكرة د67 ، ليطالب كنو بجزائية د70 بعد تعرضه لشد القميص خلال الركنية التي نفذها جوفينكو الذي حل بديلاً للفرج، ويعود الهلال من جديد ويسجل الهدف الخامس بعد جملة فنية هلالية بكرة نقلها جوفينكو من وسط ملعب الرائد الى كاريلو في الجهة اليمنى الهلالية على خط المنطقة لعبها عرضية جميلة الى خربين الذي عالجها مباشرة من على خط الستة هدفاً خامساً للهلال.

واتضح اقتناع لاعبي الهلال بهذه النتيجة والخماسية رغم انه كان بإمكانه الوصول للمرمى في اكثر من كرة لينتهي اللقاء بفوز هلالي بخمسة أهداف دون مقابل في صدارة فرق الدوري بنهاية الجولة الثانية.

من المباراة

- الفريق الهلالي كانت له الأفضلية في المباراة لتفوقه ميدانياً الا ان المعيوف وكنو وخربين وهتان قبل خروجه والشهراني كانوا الأفضل في حين برز الثنائي فوزير وسلطان الفرحان كانا الابرز في الرائد.

- طالب لاعبو الهلال بجزائية بعد تعرض كنو لشد القميص من مدافع الرائد في ركنية للهلال في الشرط الثاني.

- بهدفي خربين وهدف قوميز تصدرا هدافي الدوري بعد الجولة الثانية بثلاثة أهداف لكل منهما.

أخبار ذات صلة

0 تعليق