«البركان» يجني ثمار تألق الشقيقين

البيان 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
المصدر:
  • عجمان - ياسر قاسم

التاريخ: 01 أكتوبر 2019

شكلت مباراة عجمان والنصر، في ثاني جولات دوري الخليج العربي، محطة مهمة للشقيقين حسن وحسين عبد الرحمن، بقيادتهما للفريق للحصول على النقاط الثلاث، وتحقيق الفوز الأغلى لهما في مشوارهما مع «البرتقالي»، فالأول «حسن» تسبب في ركلة الجزاء التي أمنت الفوز لعجمان، وجاء منها الهدف الثالث، عبر البرازيلي فاندر فييرا، والثاني «حسين»، كان صاحب الهدف الثاني، الذي فتح طريق الفوز لفريقه، وبرغم أن الشقيق الأكبر حسن عبد الرحمن، كان مشاركاً في المباراة منذ بدايتها، إلا أن تألقه ظهر بشكل واضح، بعد انضمام شقيقه للتشكيلة الأساسية كلاعب بديل، قبل نصف ساعة من نهاية المباراة، وهي الفترة التي تجلى فيها الشقيقان، وقلب فيها عجمان النتيجة رأساً على عقب.

وأرجع حسين عبد الرحمن هذا التألق، إلى منظومة الفريق كله ودرجة الانسجام الكبيرة بين اللاعبين والجهاز الفني، بقيادة المدرب أيمن الرمادي، مع المساندة القوية لإدارة النادي، وقال في حديث خاص لـ «البيان الرياضي»، إن الانسجام بين الجميع، هو الذي يُشكل روح «البركان»، وتألقه مع شقيقه جزء من هذه الروح.

مستوى

واعترف حسين عبد الرحمن بأن مستواه اختلف للأفضل منذ انضمام شقيقه الأكبر حسن لصفوف عجمان الموسم الماضي، مشيراً إلى أنهما ظلا يلعبان مع بعض منذ أن عرفا لعب الكرة بشكل منظم في نادي دبي، ولم يفترقا إلا قبل موسمين، بذهاب حسن لنادي الإمارات، وانضمامه لعجمان، ولكن بعد موسم واحد في الإمارات، عادت ثنائيتهما في فريق واحد، بضم البرتقالي لحسن عبد الرحمن الموسم الماضي.

إقناع

وأوضح أن وجوده في عجمان، ساهم في إقناع شقيقه حسن بالانضمام للفريق، فبعد أول موسم قضاه مع «البرتقالي»، شعر بأن الفريق المناسب له ولشقيقه حسن، فحدثه كثيراً عن أجواء النادي والمعاملة والاهتمام من إدارة النادي، فلم يتردد حسن في الانضمام الموسم الماضي.

مشاركة

وأوضح حسين عبد الرحمن، أن مشاركتهما معاً في تشكيلة واحدة مع عجمان ليست الأولى، ولكن حلاوة الفوز في مباراة النصر، جعلت لهذه المشاركة طعماً خاصاً، فالفوز مهم للغاية في بداية الدوري، خاصة أن النصر فريق كبير، من الصعب الفوز عليه، مؤكداً تقديره لكل أسرة نادي عجمان، وزملائه اللاعبين، الذين يعكسون روح التعاون بينهم في ما يقدمه الفريق من مستوى وروح قتالية، وقال: وجود المدرب أيمن الرمادي، كان أكبر محفز لي ولشقيقي، لتقديم أفضل ما عندنا، لا سيما والرمادي أحد المدربين الذين تدربوا على يديه خلال مشوارهم الطويل في نادي دبي.

مشوار

وأوضح لاعب البرتقالي، أن الكابتن الرمادي كان السبب الأول في وصوله للفريق الأول بنادي دبي، ويعتز كثيراً بأن يواصل مشواره في محطة أخرى تحت قيادة الرمادي في الإدارة الفنية. كما تحدث حسين عبد الرحمن عن مستوى الأجانب في فريقه، مشيراً إلى أن جميع اللاعبين يقدمون مستوى جيداً، بفضل الاهتمام الذي يجدونه من الجهاز الفني، والأجانب على وجه الخصوص، يجدون كل التعاون من جميع اللاعبين، وبدأت تظهر ثمار هذا التعاون في مشوار الفريق بدوري الخليج العربي، وتوقع تقديم الأفضل في المباريات المقبلة.

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

أخبار ذات صلة

0 تعليق