الاتحاد الجزائري يستنكر الاعتداء على لاعب المنتخب بوداوي

الإمارات اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الجزائر تعادل مع الكونغو الديمقراطية ودياً 1-1. أ.ف.ب

استنكر الاتحاد الجزائري لكرة القدم الاعتداء اللفظي، الذي تعرض له اللاعب هشام بوداوي، لاعب خط وسط نادي نيس الفرنسي، في نهاية المباراة الودية التي تعادل فيها المنتخب الجزائري مع ضيفه منتخب الكونغو الديمقراطية 1/‏1، أول من أمس.

وأوضح الاتحاد الجزائري أن بوداوي تعرض لاعتداء لفظي «دنيء» من قبل أحد الصحافيين، بداعي رفضه الإدلاء بأي تصريح في المنطقة المختلطة عقب نهاية المباراة.

وأشار الاتحاد إلى أن هذا الاعتداء أثار غضب لاعبي المنتخب، وأعضاء مختلف الأجهزة، وحتى الصحافيين، وكذلك تضامنهم مع اللاعب. وأضاف أنه لا يمكن السكوت عن هذا التصرف، وأنه سيتخذ الإجراءات المناسبة تجاه كل شخص مذنب.

من جانبه، أبدى مدرب المنتخب الجزائري، جمال بلماضي، عدم رضاه عن اللاعبين الجدد، الذين شاركوا في المباراة.

وقال في تصريحات صحافية: «المواجهة أمام الكونغو كانت فرصة لبعض اللاعبين، لأن الأمر صعب جداً. المناصب باتت غالية، ونملك لاعبين مميزين في كل منصب تقريباً، ليس لدينا الوقت لتضييعه». وأضاف: «لست سعيداً بنتيجة التعادل التي أصابتنا بالخيبة، لكن عندما لا نفوز يجب ألا نخسر، اللاعبون الجدد كان بإمكانهم تقديم الأفضل، لست متعوداً على توبيخ اللاعبين، ولايزال لدينا هامش للتطور، ونريد أن نكون الأحسن، نحن حالياً أكثر توازناً».

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

أخبار ذات صلة

0 تعليق