«الوصل وريجيكامب».. ضغوط كثيرة في مواجهة حامل اللقب

الإمارات اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تعود عجلة الدوري من جديد إلى الدوران، إذ تُقام مباريات الجولة الرابعة يومي غدٍ وبعد غدٍ، عقب توقف دام أسبوعين بسبب مشاركة المنتخب الوطني في التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى مونديال 2022 وكأس آسيا 2023، وكعادة البطولة منذ بدايتها، ستشهد الجولة الرابعة لقاءين من العيار الثقيل، الأول يجمع الوصل مع الشارقة في مواجهة متكررة في أقل من أسبوع بعدما التقى الفريقان في بطولة كأس الخليج العربي، والمواجهة الثانية ستجمع الوحدة مع النصر وسيظهران بجهازين فنيين جديدين، بعد أن شهدا تغييرات فنية في الفترة الماضية.

وخلاف المباراتين تشهد الجولة الرابعة أيضاً عدداً من المواجهات الصعبة التي قد تشهد مفاجآت خصوصاً تلك التي تجمع شباب الأهلي مع بني ياس، حيث اعتاد الأخير أن يكون عقدة لشباب الأهلي ويقدم دائماً أمامه مباريات قوية ومنها مواجهة الموسم الماضي التي انتهت بفوز بني ياس بثلاثية، كما ستكون هناك مواجهات متكافئة تجمع الظفرة مع عجمان، واتحاد كلباء مع الفجيرة، بينما سيبحث العين والجزيرة عن النقاط الثلاث والعودة إلى المنافسة، وعدم الابتعاد عن المتصدر عندما يحلان في ضيافة حتا وخورفكان على التوالي.

من جانبه، أكد المحلل الفني ولاعب الوحدة السابق ياسر سالم، أن: «الوصل سيجد نفسه في موقف لا يحسد عليه في الجولة الرابعة، عندما يقابل الشارقة في مباراة جماهيرية، سيبحث من خلالها الوصل ومدربه الروماني ريجيكامب، عن العودة إلى البطولة ومواجهة الضغوط الكبيرة على الفريق، خصوصاً بعد الخسارة من الشارقة برباعية في كأس الخليج العربي، وعلى الرغم من أن هذه المباراة ليست مقياساً لكن نتيجتها تقلق ومؤشرها غير جيد».

وقال ياسر سالم، لـ«الإمارات اليوم»: «الوصل حصل على نقطة في الجولات الثلاث الماضية، ويجب العمل على العوامل النفسية والتركيز واللعب على قلب رجل واحد، ويجب التعامل بجدية والتركيز أمام فريق الشارقة المتطور، ومقابلته بثلاثة لاعبين ارتكاز، خصوصاً أن فريق الشارقة يمتلك اللاعب المتميز إيغور، وتوجد لديه عوامل أخرى للفوز مثل المهاجم البرازيلي غوميز، والأوزبكي شوكوروف، وأتوقع أن يكون الحضور الجماهيري في هذه المباراة مؤثراً، والمدربون يجب أن يكونوا جاهزين فنياً باختيار التشكيل الأفضل والخطة المناسبة للمباراة».

وعن قمة الوحدة والنصر، قال ياسر سالم: «الفريقان يمران بظروف متشابهة وإن كانت ظروف الوحدة أفضل قليلاً بعد تحقيق الفوز على الجزيرة، إذ يملك ثلاث نقاط، بينما النصر قام بعدد من التجديدات بعد إقالة المدرب والتعاقد مع مدرب جديد كان له بصمة كبيرة الموسم الماضي مع بني ياس، ودائماً ما يكون الوحدة عقدة للنصر، لكن هذه المباراة لها حسابات مختلفة، بسبب ظروف الفريقين».

وعن بقية المباريات قال: «هناك مباراة لا تقل أهمية عن مباراتي القمة، تلك التي تجمع بني ياس أمام شباب الأهلي، خصوصاً بعد تعرض الأخير للخسارة أمام الظفرة في كأس الخليج العربي، وهي الخسارة الأولى للفريق، وسيكون (فرسان دبي) في مواجهة صعبة أمام بني ياس المتطور الذي يجيد اللعب أمام الفرق المنافسة مثلما حدث أمام الوحدة في الجولة الماضية، كما فاز بني ياس على شباب الأهلي الموسم الماضي، وهو ما يؤكد صعوبة المباراة، إضافة إلى مباراة الظفرة المتطور مع وعجمان الرائع الذي قدم مباريات قوية ويحتل مركزاً متقدماً في بطولة الدوري حتى الآن».

وعن تأثر الجولة بمباراتي المنتخب الوطني تابع ياسر سالم: «قد تتأثر الجولة بالفعل، خصوصاً على مستوى اللاعبين الأساسيين الذين شاركوا في المباراتين بسبب ضيق الوقت، حيث عاد اللاعبون الدوليون أمس، ويخوضون مبارياتهم يوم السبت المقبل، وهذا ليس عذراً بالتأكيد، لكن بسبب طول فترة السفر وربما إجهاد اللاعبين قد يتأثر بعض الفرق».


شباب الأهلي في مواجهة صعبة أمام بني ياس الذي يجيد اللعب أمام الفرق الكبيرة.

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

أخبار ذات صلة

0 تعليق