بوروسيا دورتموند يأمل بنقطة تحول

beIN SPORTS News 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

فعلى خلاف ما كان يرى البعض أن الفريق الأصفر والأسود هو المرشح الأكبر للفوز بلقب الدوري الألماني بعد تحصين صفوفه بكتيبة من اللاعبين الجدد في فترة الانتقالات الصيفية قبيل انطلاق الموسم الجديد، يتمركز دورتموند خامساً في لائحة الترتيب بعد تسع مراحل برصيد 16 نقطة، وبفارق 3 نقاط عن مونشنغلادباخ المتصدر.

 وسجّل براندت لاعب الوسط الهجومي الجديد لدورتموند هدفين خلال ثلاث دقائق ليحول تأخر فريقه صفر-1 إلى فوز، أقصى به مونشنغلادباخ من المسابقة الألمانية الثانية.

ولم يسجل اللاعب البالغ 23 عاماً والمنتقل من باير ليفركوزن سوى هدفا واحدا في المباريات التسع في البطولة المحلية، وكان في المرحلة الافتتاحية عندما فاز فريقه 5-1 على ضيفه أوغسبورغ.

مع تصاعد الضغط على المدرب السويسري لوسيان فافر وقائمة اللاعبين المصابين الطويلة، رأى براندت أن الفوز في مباراة الكأس كان تحديدا ما يطلبه دورتموند، وقال "هذه المباريات الصعبة تمنحك ثقة كبيرة، نحن فريق شاب، وبالتأكيد لدينا الكثير لنتعلمه". 

وأضاف "نحن لا نفعل كل شيء بشكل صحيح، لكن إذا تمكنت من الفوز رغم هذه الصعوبات، فهذا يكون بمثابة البلسم للروح (...) وإذا فزت فإن الضغط سوف سينخفض بالطبع".

وكان براندت عرضة لانتقادات لاذعة بعد أدائه في دوري أبطال أوروبا أمام إنتر ميلان، حيث انتقده القائد السابق للفريق ميكايل رومينيغه وحمله مسؤولية الخسارة أمام منافسه الرئيسي في المجموعة، وقال "عادة لا الوم لاعباً محدداً، لكن يوليان براندت في المباراة ضد إنتر ميلان كان أشبه بلاعبي الفئة الثالثة للصغار، دون أي التحام جسدي أو أي اصرار".

ولم يبد براندت اهتماما بأي انتقادات قد يواجهها هو أو الفريق بسبب أدائهم، لافتاً إلى صعوبات يواجهها دورتموند في اختيار التشكيلة خلال المواجهات المرتقبة.

وقال براندت "بشكل عام، أعتقد أن (مثل هذه النتيجة) تحبطنا جميعا. ربما يكون ذلك أفضل من الفوز 4-0". 

ويستقبل بوروسيا دورتموند السبت فولفسبورغ صاحب المركز الرابع قبل قمة الأسبوع المقبل أمام غريمه بايرن ميونيخ.

وسطع نجم الجناح الهولندي جافايرو ديلروسون مع هيرتا برلين صاحب الاداء المهتز، حيث سجل ثلاثة أهداف وساهم في اثنين اخرين في ست مباريات.
وسيكون ديلروسون حاسما بالنسبة لهيرتا أثناء زيارة الجار الجديد أونيون برلين في أول دربي بين فريقين من العاصمة الألمانية في البوندسليغا.

ديلروسون (21 عاما) الذي بدأ حياته الكروية في موطنه مع صغار أياكس أمستردام، لينتقل بعدها إلى أكاديمية مانشستر سيتي عند بلوغه 16 عاماً قبل الانتقال إلى برلين، يسير على خطى الانكليزي جايدون سانشو (19 عاما) الذي قدم إلى دورتموند عام 2017 من الأكاديمية عينها وسطع نجمه، بعدما فشل في حجز مكان لنفسه مع بطل الدوري الإنكليزي الممتاز.

بالإضافة إلى جذبه انتباه العملاقين الإنكليزيين تشلسي وليفربول، تبرز تقارير إعلامية ألمانية عن أن دورتموند يضع ديلروسون تحت المراقبة، خصوصا إذا ما قرر سانشو القيام بخطوة جديدة في نهاية الموسم.

أخبار ذات صلة

0 تعليق