التونسية أسماء زروق تتلقى عرضاً للتدريب في الإمارات

الإمارات اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أسماء زروق قادت فريق أفينيون الفرنسي للفوز بلقبي الدوري والكأس. من المصدر

أكدت المدربة التونسية أسماء زروق، أنها تلقت عرضاً لتدريب إحدى الفرق النسائية في الإمارات. وقالت زروق، البالغة من العمر 25 عاماً، التي تعد أصغر مدربة عربية على مستوى احترافي في فرنسا، بحصولها على شاهدة التدريب (ب)، إنها تفكر بشكل جدي في الانتقال للتدريب في الإمارات، مبينة أن لديها عرضاً آخر للتدريب في الكويت، إضافة إلى ترشيحها لتدريب المنتخب التونسي للسيدات.

وقالت زروق لـ«الإمارات اليوم» إنه ليس لديها أي مشكلة في حال أتيحت لها الفرصة لتدريب فريق للرجال، وأضافت: «لا أجد صعوبة في تدريب فرق الرجال، لأن بدايتي مع كرة القدم كانت عن طريق اللعب مع الذكور، إذ إن شقيقي لاعب كرة قدم، كما أن والدي لاعب كرة يد، وكنت ألعب بشكل دائم مع عائلتي في تونس كرة القدم في الشارع، ما جعلني أتعلق باللعبة، وأتجه إليها بشكل احترافي».

وتابعت: «لا يوجد في تونس أندية للسيدات عندما كنت في بداية مشواري، لذلك كنت ألعب في الأندية المختصة بالذكور، وكانت أفضل طريقة بالنسبة لي أن أكتسب الخبرة من اللعب معهم، لأن ذلك الأمر أسهم في تطوير مستواي بشكل أسرع، وجعلني أتفوق على الفتيات اللاتي ألعب معهن في الفئة العمرية نفسها».

وأوضحت أسماء زروق أنها اتجهت إلى فرنسا حتى تطور من نفسها، وقالت: «لعبت في تونس حتى وصل عمري إلى 20 عاماً، إذ لعبت مع ثلاثة أندية، كما شاركت مع المنتخب التونسي في كأس العالم للناشئات تحت 17 سنة التي استضافتها تونس، وشاركت في كأس إفريقيا تحت 20 سنة، قبل أن أنتقل إلى أحد أندية الدرجة الثانية في فرنسا».

وحققت المدربة التونسية العديد من الإنجازات مع فرق الناشئين في فرنسا، رغم الفترة القصيرة لها كمدربة، موضحة: «عملت مع فريق أفينيون، إذ توليت تدريب فرق الذكور من عمر 15 سنة إلى 18 سنة، وتوليت تدريب فرق الإناث تحت 18 سنة، وحقق الفريق لقب الدوري الفرنسي وكأس فرنسا على مستوى المناطق».


زروق (25 عاماً)

حققت العديد من

الإنجازات مع فرق

الفئات السنية

في فرنسا في

فترة سابقة.

 

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

أخبار ذات صلة

0 تعليق