منتخبنا (الأحمر) يعزف سيمفونية (النصر) في شباك الكويت

الوطن (عمان) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

في ثاني مبارياته بخليجي 24 وبهدفي المقبالي المتخصص
رسالة الدوحة ـ من صالح البارحي وبدر الزدجالي :
عزف لاعبو منتخبنا الوطني سيمفونية النصر … وعانقوا الفرح من دوحة الجميع في مشهد جماهيري رائع للغاية بحضور أوفياء عمان … بعد أن ألهبوا حماس الحضور بهدفين في شباك الازرق الكويتي ضمن منافسات المجموعة الثانية لخليي 24 على إستاد عبدالله بن خليفه مساء أمس … ليرفع الاحمر رصيده إلى (4) نقاط ويتمسك بحظوظه قائمة للتأهل للمربع الذهبي في طريقه للدفاع عن لقبه الخليجي … قدم منتخبنا مباراة رائعة للغاية استحق على إثرها الفوز بالنقاط الثلاث دون جدال …
سجل هدفي منتخبنا عبالعزيز المقبالي بــ (التخصص) عند الدقيقتين (16 ، 33) من ركلتي جزاء ، فيما سجل هدف الكويت مهاجمه يوسف ناصر عند الدقيقة (78) ، ويتبقى أمام الاحمر مواجهة حاسمة أمام شقيقه السعودي في ختام منافسات الدور الأول للبطولة قد يكفيه فيها التعادل لمواصلة المشوار بإذن الله تعالى .

حذر وهدف
حذر وارتباك بدأت به المباراة من الطرفين ، فظهرت التمريرات الخاطئة بشكل مباشر ، وكذلك الالتحامات في وسط الميدان ، ما افقد اللاعبين السيطرة على الكرة بشكل جيد ، كرة طائشة تصل لمحسن الغساني لكنه يسددها بعشوائية رغم عدم وجود مضايقة بجانبه ، ركلة جزاء يحتسبها الحكم القطري خميس المري بعد تدخل (الفار) اثر عرقلة واضحة من مشاري العنزي ضد محسن الغساني يتقدم لها عبدالعزيز المقبالي يلعبها بثقة الكبار هدفا اول لمنتخبنا على يسار حميد القلاف عند الدقيقة (16) لتشتعل معه مدرجات الجماهير العمانية بهذا الهدف .

ضغط كويتي
بعد الهدف مباشرة يتجه الكويتيون للهجوم بشكل مباشر على مرمى منتخبنا وحصل على ركلتين ركنيتين تباعا لكن فايز الرشيدي كان لهما بالمرصاد ، يوسف ناصر يتدخل بشكل قاسي على فايز الرشيدي ليحصل معه على اول انذار اصفر في المباراة (18) ، تراجع مبالغ فيه لمنتخبنا يمنح الكويتيين افضلية للتوجه نحو مرمانا ويحصل على ركنية جديدة يتمكن منها الرشيدي كالعادة ، أخطاء في التمرير بين لاعبينا وبالاخص محسن الغساني والمنذر العلوي ما أعطى الكويت الأفضلية في وسط الميدان ، ومحسن الغساني يتوغل بالكرة سريعا ويصل إلى حافة منطقة جزاء الكويت لكنه يفضل التسديد السهل للغاية بدل التمرير ليضيع هدف ثان لمنتخبنا كان في المتناول (27) ، وتسديدة قوية تعتلي العارضة من عبدالله البريكي ، إنذار اصفر على عبدالعزيز المقبالي للخشونة .
هدف ثان
تمريرة ذهبية من علي البوسعيدي خلف المدافعين لعبدالعزيز المقبالي الذي يستلم كرته بمراوغة نموذجية يتدخل القلاف بشكل متسرع ليسقط المقبالي في منطقة الجزاء يحتسبها الحكم القطري ركلة جزاء ثانية للأحمر العماني ينبري لها عبدالعزيز المقبالي يضعها بكل ثقة هدفا ثانيا في شباك الكويت عند الدقيقة ( 33 ) ليزيد من معاناة الكويت في وقت صعب ، ويعطي ثقة أكبر للاعبي منتخبنا وجماهيره في أن يتحكم بزمام الأمور فيما تبقى من عمر المباراة .
محاولات كويتية
الهدف الثاني الذي ولج شباك الكويت كان له الأثر البالغ على مستوى الفريقين ، أعطى ثقة أكبر عن اللازم للاعبي منتخبنا فظهرت بعض اللقطات الغير مطلوبة تماما ، حيث ظهرت المراوغات غير المجدية تظهر من جديد وكادت تتسبب في مشاكل كبيرة على مرمى الاحمر العماني ، فاستفاد منها لاعبو الكويت وبالاخص بدر المطوع الذي تحرك كثيرا في مختلف أماكن الملعب وفتح الكثير من الجبهات لزملائه لكن يقظة فايز الرشيدي وعبدالسلام عامر ومحمد المسلمي كانت كفيلة بأن تنهي كافة المشاكل ، فيما اضاع منتخبنا فرصا بالجملة كادت تنهي المباراة في شوطها الاول بنتيجة كبيرة ، فاضاع الغساني فرصة سهله وتلاه المقبالي ، الحكم يعطي (5) دقائق وقت بدل ضائع كان فيها الكويت الطرف المستحوذ على اللعب وهاجم بضراوة على مرمى فايز الرشيدي لكنها تتكسر كالعادة ، فيما منتخبنا اعتمد على الكرات المرتدة لم تضف شيئا جديدا قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الاول بتقدم منتخبنا 2/صفر عن طريق المقبالي وعبر ركلتي جزاء .
الشوط الثاني
تغيير اول للكويت بدخول فيصل زايد ومبارك خالد وخروج فهد الإبراهيم وعبدالله البريكي ، ركلة ثابتة يلعبها بدر المطوع على رأس يوسف ناصر يلعبها رائعة للغاية لكنها تعتلي العارضة قليلا (47) ، ورأسية يوسف ناصر الثاية في أحضان فايز الرشيدي (49) في مشهد واضح على رغبة ثامر عناد في تسجيل هدف مبكر في شباك منتخبنا ، أخطاء في أداء لاعبينا يمنح الكويتيين الافضلية الهجومية والتحركات الايجابية وركلة ثابتة يلعبها بدر المطوع نموذجية لكن الرشيدي من اعلى نقطة يبعدها بثبات ، تغيير اضطراري للبديل مبارك خالد بسبب الشد العضلي الذي حدث له من اول لمسة ليخرجه المدرب مضطرا ويدخل شبيب الخالدي بديلا عنه (56) .
تكافؤ
تكافؤ في ارضية الميدان بين الطرفين ، الكويت يلعب الكل في الكل ، ومنتخبنا يدافع يعتمد على الكرات المرتدة ، كانو يحصل على انذار اصفر للخشونة ، وكومان يتدخل للمرة الأولى بإخراج محسن الغساني ودخول ارشد العلوي للمحافظة على نشاط الفريق في وسط الملعب والاعتماد على الكرات المرتدة السريعه ، تدخل جديد من كومان بإخراج محسن جوهر ودخول عبدالعزيز الغيلاني .
هدف كويتي
خطأ في لعب الكرة وتأخير في التمرير تنقطع على اثره الكرة من حارب السعدي بشكل سهل للغاية ، يندفع يوسف ناصر الذي قاتل فيه كرته ويجدها امامه وهو ساقط يلعب كرته بشكل سهل للغاية لكنها تغالط فايز الرشيدي الذي لمسها بأطراف اصابعه لكنها تعانق الشباك هف تقليص الفارق عند الدقيقة (78) لتعود الحياة لمدرجات الجماهير الكويتية في وقت قاتل للغاية .
ضغط كويتي
عبدالسلام عامر كاد يهدي الكويتيين هدف التعادل بعد ان لعب كرة سهلة للغاية تصل إلى شبيب الخالدي لكن عبدالسلام عامر يبعدها في الوقت المناسب إلى ركنية ، ضغط كويتي كبير على مرمى فايز الرشيدي ، انذار اصفر لعبدالسلام عامر للخشونة وركلة مباشرة للكويت على حافة منطقة الجزاء ينبري لها بدر المطوع المتخصص ليلعبها تصد بالحائط البشري ليضيع هدف التعادل للكويت ، وتدخل كومان مرة أخرى بدخول عمران الحيدي وخروج المنذر العلوي للمحافظة على النتيجة ، 5 دقائق وقت بدل ضائع يمنحها الحكم قبل صافرة النهاية لكنها تختار العماني البطل الذي رفع رصيده من النقاط إلى (4) نقاط متمسكا بحظوظه للصعود للمربع الذهبي لخليجي 24 عن جدارة واستحقاق .

أخبار ذات صلة

0 تعليق