فضيحة منتخب المجنسين.. إحراج مذيع ولاعب قطرى لعدم إجادته العربية.. فيديو

دوت مصر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تطارد الفضائح والسخرية منتخب قطر لكرة القدم بسبب تجنيس معظم لاعبيه الأجانب الأصل حتى يتمكنوا من المشاركة فى صفوف منتخب إمارة الإرهاب فى البطولات الدولية، وملف تجنيس اللاعبين تلجأ له قطر لضم مجموعة من اللاعبين أصحاب المهارات العالية لافتقاد لاعبى الدورى القطرى للمهارات الفنية اللازمة للمنافسة فى البطولات الإقليمية والعالمية.

— الوطن للشرفاء (@amirelghareb)

وفى موقف محرج تعرض له أحد لاعبى منتخب قطر عقب نهاية مباراة العنابى أمام منتخب اليمن فى بطولة كأس الخليج "خليجى 24"، حاول مذيع أحدى القنوات القطرية الرياضية إجراء لقاء مع اللاعب المُجنس محاورًا إياه باللغة العربية، إلا أن اللاعب لم يفهم كلامه وحدثه بالإنجليزية ليوضح له أنه لا يستطيع التحدث باللغة العربية.

ويشار إلى أن قناة مباشر قطر، المعنية بفضح جرائم تنظيم الحمدين، سلطت فى يناير الماضى، الضوء على ملف المجنسين فى منتخب قطر، وقالت القناة – آنذاك - إن تجنيس لاعبى قطر قد يتوقف فى عرقلة منتخب العنابى فى كأس آسيا – الذى أقيم فى الفترة من 5 يناير وحتى 1 فبراير 2019 - حيث كشفت مباراة المنتخب مع العراق – فى البطولة سالفة الذكر - ظهور اللاعب بسام الراوى، من مواليد النجف فى العراق، لكنه يقيم فى قطر هو وأهله.

 

وقالت القناة، إنه وفقاً للمادة السابعة من قانون الفيفا المرتبطة بعملية التجنيس، والذى يفرض مرور 5 سنوات على مشاركة اللاعب المجنس بجنسية الدولة الجديدة بعد سن الـ18، وهو ما يعنى مشاركة اللاعب بعد السن 23 عاماً، وهو ما لم ينطبق على بسام الراوى، الذى لم يتخط هذه السن.

 

وبحسب قانون الفيفا، فإنه يمكن للاعب المجنس المشاركة مع منتخب بلاده، إذا كان أحد أبويه يحمل جنسية البلد الجديدة، وقد تلاعب النظام القطرى بهذا النص، حيث قدم الاتحاد القطرى لكرة القدم شهادة ميلاد والدة اللاعب بسام الراوى، على أنها مواطنة قطرية، على الرغم من أن والدة اللاعب هى آمال عدنان، وكانت تعمل مدرسة فى العراق، وجداه من أبويه وأمه من العراق.

 

وكشفت مصادر بالاتحاد الأسيوى، وفق ما نشرته قناة مباشر قطر، أن الاتحاد القطرى قدم أوراق مشاركة اللاعبين المجنسين، ومن بين هذه الأوراق، أوراق اللاعب بسام الراوى، وكذلك أوراق اللاعب المعز على، على أنهما من مواليد قطر، حتى يتم تجنيسهما من أكثر من 6 سنوات مضت، وهو ما دعا الاتحاد العراقى لكرة القدم، للمطالبة بالتحقيق فى هذه الفضيحة.

 

وفى بطولة كأس الخليج "خليجى 24"، ضمت قائمة "العنابى"، بحسب الموقع الرسمى للاتحاد القطرى لكرة القدم، 23 لاعبًا هم: سعد الشيب، وبيدرو ميجيل، وبوعلام خوخى، وطارق سلمان، وعبد الكريم حسن، وسالم الهاجرى، وحسن الهيدوس، وأكرم عفيف، وبسام الراوى، والمعز على، وكريم بوضيف، وإسماعيل محمد، ومحمد مونتارى، وأحمد فتحى، ومحمد صلاح النيل، وفهد شنين، ومصعب خضر، ويوسف عبد الرزاق، وعبد العزيز حاتم، وفهد يونس، والمهدى على، وعبد الله عبد السلام الأحرق، ومحمد البكرى.

 

وينافس منتخب قطر فى بطولة "خليجى 24" التى يستضيفها على أرضه خلال الفترة من 26 من شهر نوفمبر الجارى وتستمر حتى يوم 8 ديسمبر المقبل، فى المجموعة الأولى بجانب العراق واليمن والإمارات.

 

اليمن تسقط بسداسية أمام قطر فى كأس الخليج "خليجى 24"
 

سقط منتخب اليمن، بسداسية نظيفة، أمام نظيره منتخب قطر، فى اللقاء الذى جمع المنتخبين مساء الجمعة، على ملعب "خليفة الدولى"، ضمن منافسات الجولة الثانية عن المجموعة الأولى، فى كأس الخليج "خليجى 24".

 

أنهى منتخب قطر الشوط الأول، متقدما بثنائية سجلها اللاعب عبد الكريم حسن، فى الدقيقتين 29 و37 من زمن المباراة، وفى الشوط الثانى، أضاف المنتخب العنابى 4 أهداف أخرى، عن طريق المعز على، عبد الكريم حسن 3 أهداف "هاتريك"، عبد الله عبد السلام وأكرم عفيف، فى الدقائق 57 و72 و85 و90.

 

وحصد منتخب قطر أول 3 نقاط فى المركز الثانى، متفوقا بفارق الأهداف عن الإمارات، الذى يتساوى معه فى عدد النقاط، بينما يتصدر العراق المجموعة برصيد 6 نقاط، وأخيرا اليمن بدون رصيد من النقاط، ويودع البطولة، بعد تلقيه هزيمتين.

 

مدرب الإمارات: الفوز هدفنا رغم أفضلية قطر
 

أكد الهولندى فان مارفيك، المدير الفنى لمنتخب الامارات أنه لا بديل عن الفوز فى مواجهة منتخب قطر، المقرر إقامتها بعد غد الاثنين، فى الجولة الثالثة والأخيرة بدور المجموعات لبطولة كأس الخليج العربى "خليجى 24" المقامة حالياً فى قطر.

 

ويتصدر منتخب العراق ترتيب المجموعة الأولى برصيد 6 نقاط، فيما يمتلك المنتخبان القطرى والإماراتى 3 نقاط على الترتيب، ويتذيل اليمن الترتيب بدون رصيد، قبل جولة واحدة من نهاية دور المجموعات.

 

وقال فان مارفيك، فى المؤتمر الصحفى الخاص بالمباراة، "مشروعنا بدأ منذ أشهر مع لاعبين جدد، لكن هناك تطورا إيجابيا رغم قصر فترة الإعداد، وأعلم أن الفوز سيوصلنا للجولة القادمة رغم أفضلية قطر".

 

وأضاف مدرب الإمارات، "نحن نعلم ما علينا القيام به وهو واحد لا غير الفوز فى هذه المباراة"، وتابع "الاستعداد لهذه المباراة بدأ يوم أمس بعد لقاء العراق، ولا يمكن التدرب لعدم وجود الوقت الكافى، لذلك نحن استعددنا لهذه المواجهة حتى قبل بداية البطولة".

 

وواصل فان مارفيك تصريحاته قائلا، "التحضير الذهنى مهم جدا وهو الأساس، من الجيد أن نحظى بمساندة جماهيرية لكن تعودنا على غياب الجماهير فى هذه الدورة، والأمر مخجل أن تغيب الجماهير، نتمنى أن نحظى بدعم جماهيرى أمام قطر"، واختتم تصريحاته قائلا، "نحن هنا من أجل اللعب الجيد والنتائج الجيدة، وعلينا الفوز بكل المباريات لكن تلك هى البداية لمنتخب شاب".

أخبار ذات صلة

0 تعليق