الأهلى يسعى لاعتلاء قمة الدورى على حساب «دجلة» الجريح

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

يستدرج الفريق الكروى الأول للنادى الأهلى، نظيره وادى دجلة، على ملعب استاد السلام، عند السابعة والنصف مساء الأربعاء، ضمن مباريات الجولة السابعة للدورى.

يدخل الأهلى اللقاء محتلاً المركز الثالث، فى جدول المسابقة، برصيد 12 نقطة، وله مباراة مؤجلة بخلاف مواجهة اليوم، ويسعى الأهلى لتحقيق الفوز بالنقاط الثلاث، واعتلاء قمة الدورى، والذى تأخر تصدرها بسبب انشغال الفريق باللعب فى البطولة الإفريقية. ويراهن فايلر، المدير الفنى للأهلى، على خبرات لاعبيه فى حسم المواجهة لصالحهم، خصوصاً فى ظل فارق الإمكانيات الكبيرة بين الفريقين، سواء فى المستويات الفنية، أو فى ترتيب المراكز فى جدول المسابقة.

وحرص فايلر على عقد عدة جلسات مع لاعبيه، لمشاهدة فريق دجلة، من خلال ملخص لمبارياته الأخيرة، سواء فى الدورى، أو الكأس، للتعرف على نقاط القوة والضعف فى المنافس، والسعى لاستغلالها خلال المواجهة.

وحذر المدير الفنى لاعبيه من التهاون أو الاستهتار بفريق وادى دجلة، وعدم النظر لترتيب الفريق فى الجدول، خصوصاً أن ترتيب المراكز غالباً لا يعكس المستويات الحقيقية للفرق، وخصوصاً فى بداية المسابقة. وحرص فايلر على تحفيظ لاعبيه بعض الجمل الهجومية، لتنفيذها خلال المواجهة، من أجل السعى لإحراز هدف مبكر، يفك التكتلات الدفاعية، الذى من المفترض أن يلجأ إليها لاعبو وادى دجلة، فى محاولة للخروج بنقطة التعادل من الأهلى.

وخصص المدير الفنى فقرة للتسديد على المرمى، من خارج منطقة الجزاء، من الكرات الثابتة والمتحركة، باعتبارها أحد الحلول، لفك التكتلات الدفاعية، وينتظر أن يخوض الأهلى المواجهة بتشكيل يضم كلاً من: محمد الشناوى، محمد هانى، رامى ربيعة، ياسر إبراهيم، محمود وحيد، عمرو السولية، محمد مجدى قفشة، حسين الشحات، رمضان صبحى، وليد سليمان، أجايى.

فيما يحل وادى دجلة على اللقاء فى ظروف غاية الصعوبة، بعدما تراجع الفريق للمركز الأخير فى جدول المسابقة، برصيد ثلاث نقاط، جمعها من ثلاثة تعادلات، وثلاث هزائم، وهو الموقف الذى يؤرق مجلس إدارة وادى دجلة، وكذلك الجهاز الفنى، واللذان يعتبران مواجهة اليوم بمثابة طوق النجاة فى حالة تحقيق نتيجة إيجابية، لتكون بمثابة الدافع المعنوى للجميع، لبدء صفحة جديدة، فى مشوار الفريق فى الدورى، ويسعى وادى دجلة لاستغلال الدفعة المعنوية التى حصلوا عليها بعد فوزهم الأخير فى دور الـ32 للكأس برباعية نظيفة على فريق بيلا.

وسادت حالة من الارتياح داخل فريق وادى دجلة، بعد تماثل المدافع محمود مرعى للشفاء من الإصابة التى لحقت به مؤخراً وأبعدته عن المشاركة مع الفريق، والتى تسببت فى اهتزاز المستوى الدفاعى، ويراهن تاكيس جونياس على قدرات مرعى، الفنية والبدنية، فى إيقاف خطورة اجايى داخل منطقة الجزاء. وحرص المدير الفنى على عقد أكثر من جلسة، مع لاعبيه، طالبهم خلالها بضرورة تحقيق نتيجة إيجابية، حتى لا يتأزم موقفهم فى جدول المسابقة أكثر مما عليه وضع الفريق الآن.

علاءالدين صالح

أخبار ذات صلة

0 تعليق