تورام يكشف عن الحل الوحيد لمكافحة العنصرية

أخبار 24 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
اعتبر الفرنسي الدولي السابق ليليان تورام، أن الدفع بنوع آخر من التربية، أكثر شمولية، هو الترياق الوحيد لمكافحة آفة العنصرية التي تعد ظاهرة أصبحت تلقي بظلالها على ملاعب كرة القدم. أثناء فعالية في تونس نظمتها مؤسسة "التربية ضد العنصرية"، دعا تورام لاعبي كرة القدم للخروج عن الحياد، والانخراط بشكل أكبر في الكفاح ضد هذه الظاهرة، معتبراً أن التزام الحياد هو في الحقيقة شكل من أشكال الدعم لها.

وقبلها، تحدث اللاعب السابق مع مجموعة من الشباب بالمعهد الفرنسي بوسط تونس العاصمة، لمساعدتهم على أن يكون لديهم الوعي بمشكلة أكد أنها ليست مرتبطة بطبقة اجتماعية، وأنه هو نفسه عانى منها أثناء مسيرته الاحترافية، من جانب جماهير الخصوم الذين وجهوا له إهانات ونعتوه بالقرد من المدرجات.

وقال تورام: "لم يساورني الشك لحظة، كنت أعلم أنني لست المشكلة، بل هم، يجب مساعدتهم، العنصرية عنف ويجب تقويم المجتمع كي يصبح أقل عنفاً".

وعن الدور الذي تلعبه كرة القدم في هذه الحملة للتوعية ضد العنصرية، أبرز تورام أن كرة القدم هي اللعبة رقم 1 في العالم، هي لعبة مليئة بالعواطف ويجب استغلال ذلك من أجل دفع الناس للتفكير، هل من الطبيعي أن تشهد كرة القدم كل هذا الكم من العنصرية؟، هل من الصدفة أن يكون السود هم المتضررين منها؟".

واختتم: "أدعو اللاعبين إلى التنديد بالعنصرية، من أجل التقدم بطريقة أكثر ذكاء".

أخبار ذات صلة

0 تعليق