أستراليا.. تورط «هاكرز صينيين» في هجوم استهدف البرلمان

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نشر قبل 6 دقائق - 7:17 م, 7 جمادى الآخر 1440 هـ, 12 فبراير 2019 م

تواصل – وكالات:

كشف تقرير حديث أن وكالات الأمن الأسترالية تحقق في دور مجرمي الإنترنت الذين ترعاهم الصين، في الإخلال بالشبكة الحاسوبية في البرلمان الأسترالي خلال الأسبوع الماضي، حيث كشف البرلمان الأسترالي يوم الجمعة أن شبكة حواسيب البرلمان تعرضت للاختراق، مؤكداً فتح تحقيق في الحادث.

ووفقاً لما نشره موقع TOI الهندي، فعقب الحادثة الأمنية لشبكة حواسيب البرلمان، تم تطبيق عددٍ من الإجراءات لحماية الشبكة ومستخدميها، وقد تم توجيه العديد من الاتهامات في كون الصين تقف وراء هذا الاختراق، إلا أن السفارة الصينية في كانبيرا لم تعلق بعد، وقال المحللون: “إن الأمر سيستغرق بعض الوقت لتحديد موقع الهجوم تحديداً، على الرغم من أنه يحمل بصمات الهجوم الذي ترعاه الصين”.

وقد اضطر البرلمان الأسترالي إلى إعادة ضبط كافة كلمات المرور على شبكته الحاسوبية بعد الهجوم، وقالت وسائل إعلام محلية إن حكومة أجنبية قد تكون وراء الاختراق، لكن بيان البرلمان قال إن “الوكالات المعنية” تحقق في الأمر.

يُذكر أنه في عام 2015، ألقي باللوم على بكين لمهاجمة مكتب الأرصاد الجوية الأسترالي، فيما تفيد التقارير الأولية إلى أنه لم يتم الوصول إلى أي شيء من خوادم البرلمان، ولكن ربما كان المتسللون يستهدفون رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بأعضاء البرلمان الأستراليين، وموظفيهم ومستشاريهم”، حسبما ذكر تقرير ABC News.

حيث يتم استخدام الشبكة البرلمانية من قبل جميع أعضاء البرلمان وموظفيهم، بما في ذلك تخزين قواعد البيانات ورسائل البريد الإلكتروني، ففي ديسمبر الماضي، دعت الحكومة الأسترالية الصين إلى إغلاق مؤامرة عالمية من قِبل مجموعة قرصنة تدعمها المخابرات لسرقة الملكية الفكرية من شركات في الولايات المتحدة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق