مسؤول روسي سابق يكشف هدف واشنطن من تقويض المعاهدة الصاروخية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كشف السكرتير الأسبق لمجلس الأمن الروسي الأكاديمي أندريه كوكوشين عن هدف الولايات المتحدة الرئيسي في عزمها على الانسحاب من معاهدة نزع الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى المبرمة مع روسيا.

 

وقال كوكوشين في حديث لوكالة نوفوستي اليوم الجمعة: "الكثير يدل على أن الهدف الرئيس للولايات المتحدة في انسحابها من هذه المعاهدة هو الصين. فالصين، وفقا للتقديرات الأمريكية أنتجت مجموعة من الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى تضم أكثر من ألف صاروخ، وتطال مياه بحري الصين الجنوبي والشرقي".

 

وأضاف: "هذه القوة الصاروخية لا تسمح للولايات المتحدة بنشر مجموعاتها الضاربة من حاملات الطائرات في هذه المناطق "دون عقاب"... قد تمكن الجيش الصيني من تشكيل مجموعة كبيرة من الأسلحة عالية الدقة، وخاصة الصواريخ البالستية التي بإمكانها ضرب حاملات الطائرات الأمريكية والقواعد العسكرية الأمريكية في المنطقة".

 

ومن المتوقع أن يعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو اليوم تعليق التزام بلاده بالمعاهدة الصاروخية مع روسيا، وذلك رغم محاولات موسكو الحثيثة خلال الأسابيع الأخيرة لإقناع واشنطن بالحفاظ على المعاهدة.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق