رئيس وزراء الجزائر الأسبق: ترشح بوتفليقة للمرة الخامسة "إهانة للشعب" (فيديو)

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

دعا علي بن فليس، رئيس الحكومة الجزائرية الأسبق، اليوم الجمعة، المواطنين إلى توحيد مطلبهم حول رفض ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة في انتخابات أبريل، لأنها "إهانة" للشعب.

وكان بن فليس يتحدث لصحفيين تجمعوا حوله خلال نزوله إلى وسط الجزائر العاصمة، قبيل انطلاق مظاهرات رافضة للولاية الخامسة استجابة لدعوات عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

وقال بن فليس: "ما يهمني هو أن يكون الشعب الجزائري ملتحما حول مطلب واحد هو لا لـ "الخامسة" لأنها إهانة للشعب.. ولأنها مساس بكرامة الشعب وليقرر مصيره كما يريد ونحن في خدمته ومعه".

وتابع: "أنا اليوم كمواطن بسيط وسط الشعب وأنادي ضد الخامسة"، في إشارة إلى رفضه ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة في انتخابات 18 أبريل المقبل.

وبن فليس الذي أعلن نيته الترشح لهذه الانتخابات سيفصل حزبه طلائع الحريات الأحد المقبل في قضية ترشحه رسميا وذلك في آخر يوم من المهلة القانونية لتقديم ملفات الترشح أمام المجلس (المحكمة) الدستوري.

وشهدت الجزائر اليوم مسيرات شعبية ضخمة في العاصمة وعدة ولايات، احتجاجا على ترشح الرئيس الحالي عبد العزيز بوتفليقة للمرة الخامسة على التوالي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق