قناة تليفزيون تركية توقف بثها بسبب ضغوط حكومة أردوغان

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أعلنت قناة "فلاش تي في" التليفزيونية التركية، أنها ستتوقف عن البث، بسبب الضغط من قبل حكومة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وقالت القناة في بيان لها: "نخفض صوتنا لبعض الوقت بسبب ضغوطات لا تطاق، نتعرض لها منذ فترة طويلة"، مشيرة إلى أن هناك "ضغوطات حكومية وإدارية وسياسية ومالية".

وأضافت قناة "فلاش تي في" التليفزيونية التركية، أنها تواجه الضغط بسبب عدم انحيازها.

وقال مقدم البرامج في القناة يلماز تونجا في حديث لوكالة "رويترز": إنه لم يبق لدى القناة خيار آخر سوى وقف البث بسبب الضغط، بما في ذلك القيود على الإعلانات الدعائية.

يذكر أن قناة "فلاش تي في" انطلقت في عام 1992، وكانت من بين القنوات الخاصة الأولى على التليفزيون التركي.

وأوقفت السلطات التركية في الفترة الأخيرة أكثر من 150 من وسائل الإعلام بتهمة دعم محاولة الانقلاب في يوليو عام 2016.

وتواجه الصحافة والإعلام في تركيا أوضاعا صعبة تحت حكم أردوغان، حيث تم حبس 300 صحفي يقبعون الآن في السجون التركية كجزء من حملة طيب أردوغان على المعارضة، في أعقاب محاولة الانقلاب الفاشلة ضده، وهي حملة تركت آلاف الصحفيين الآخرين دون عمل، بعد إغلاق السلطات للصحف والقنوات التليفزيونية التي كانوا يعملون فيها، بحسب موقع تقرير لموقع "تركي بيرج".

أخبار ذات صلة

0 تعليق