اعتقال مرشح للانتخابات الجزائرية بسبب دعمه المظاهرات ضد حكم" بوتفليقة"

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

المصدر
أهل مصر

قفز مرشح الانتخابات الرئاسية في الجزائر، رشيد نكاز، من شرفة مكتبه قرب البريد المركزي في العاصمة للالتحاق بالمتظاهرين وسط الأهازيج.

غير أن قوات الأمن كانت تنتظر المرشح الرئاسي أسفل الشرفة، لتوقفه، في إجراء استهجنته مديرة الحملة الانتخابية لرشيد، التي وصفته بـ"قمع الشرطة للمتظاهرين، والاعتداء على المرشح الرئاسي المحتمل، لمجرد تعبيره عن دعمه لمسيرات الرفض الشعبي لتمديد حكم بوتفليقة".

وقالت حملة نكاز إن "مرشحها تعرّض للاعتقال، خلال مشاركته المتظاهرين الرافضين لبوتفليقة… أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع ضد المحتجين الملتفين حوله لتفريقهم، قبل أن يتم اقتياده بالقوة إلى مكتبه".

وشهدت الجزائر، اليوم الجمعة، مسيرات شعبية ضخمة، في العاصمة وعدة ولايات، احتجاجا على ترشح الرئيس الحالي عبد العزيز بوتفليقة للمرة الخامسة على التوالي.

ومنعت السلطات محاولات المتظاهرين الوصول إلى محيط مقر الحكومة، وقصر المرادية الرئاسي، بعدما وضعت حواجز إسمنتية وشاحنات خراطيم المياه الساخنة، لمواجهة الاحتجاجات، كما أطلقت عليهم قنابل الغاز بكثافة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق