أثيوبيا تتعهد بإصدار تقرير أولي عن سبب تحطم الطائرة المنكوبة

اليمن العربى 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال المتحدث باسم الخارجية الإثيوبية، نبيات جيتاشو، الإثنين، إن وزارة النقل ستصدر تقرير أولي عن سبب تحطم الخطوط الجوية الإثيوبية، لكن التوقيت لم يحدد بعد.

وتعهدت السلطات الإثيوبية بإصدار "تقرير أولي" عن سبب تحطم طائرة الخطوط الجوية الإثيوبية بوينج طراز 737 ماكس 8، في مارس/آذار الماضي، والذي أدى إلى مقتل 157 شخصاً. 

وفي هذا الحادث الذي يعد الثاني للخطوط الجوية الإثيوبية خلال 9 سنوات، لقي 157 شخصا يحملون جنسيات 33 دولة مصرعهم كانوا على متن طائرة الرحلة رقم 302 التي كانت متجهة من أديس أبابا إلى نيروبي بعد 6 دقائق فقط من الإقلاع.

وتم منع تحليق طائرات بوينج طراز 737 ماكس 8 في مختلف أنحاء العالم بعد حادث إثيوبيا مما خفض القيمة السوقية لأكبر شركة لصناعة الطائرات في العالم بمليارات الدولارات وأثار تساؤلات بشأن عملية تصديق إدارة الطيران الاتحادية الأمريكية على هذا الطراز.

وأعلنت شركة الطيران، أن من بين ضحايا ركاب طائرة المنكوبة 32 كينيا و9 إثيوبيين، و6 مصريين ومغربيين، إضافة لطاقم الطائرة المكون من 8 أشخاص.

وكان ضمن الضحايا أيضا 18 كنديا و8 من كل من الصين وإيطاليا وأمريكا، و7 فرنسيين و7 بريطانيين، و4 ضحايا من كل من الهند وسلوفاكيا، فيما أستراليا وروسيا والسويد بواقع 3 ضحايا من كل جنسية، فضلا عن إسبانيين. 

فيما كان لكل من بلجيكا وإندونيسيا والصومال والنرويج وصربيا وتوجو وموزمبيق ورواندا والسودان وأوغندا واليمن ضحية واحدة على متن الطائرة، وبقيت ضحيتان لم يتم التعرف على جنسيتهما على الفور، فضلا عن أسماء 4 من الركاب مسجلة على أنهم يحملون جوازات سفر صادرة من الأمم المتحدة.

وبدأ مكتب التحقيق والتحليل لسلامة الطيران المدني في فرنسا، منتصف مارس/أذار الماضي، في تحليل بيانات الصندوقين الأسودين للطائرة المنكوبة.

وسجل سهم شركة صناعة الطائرات الأمريكية "بوينج" تراجعا تاريخيا وتهاوى خلال جلستين تداول، يوم 13 مارس/آذار الماضي، ليفقد 11.15% من قيمته على خلفية تحطم إحدى طائراتها من فئة "بوينج 737 ماكس 8" في إثيوبيا. ليسجل السهم 375.41 دولار ختام تعاملات الثلاثاء، بالمقارنة بإغلاق السهم عند 422.54 دولار ختام تداولاته قبيل وقوع الحادث.

وكانت تقارير صحفية أمريكية أكدت أن "هناك اثنين من الطيارين في خطوط الطيران الإثيوبية، تقدموا بشكاوى عام 2015 بشأن إجراءات الأمن والسلامة السيئة في الشركة، وذلك قبل بدء استخدام إثيوبيا لطائرة بوينج 737 ماكس 8".

إلا أن الرئيس التنفيذي لشركة الخطوط الجوية الإثيوبية، تولدي جبرماريام، تمسك بأن قائد الطائرة الإثيوبية المنكوبة ومساعده تلقيا التدريبات اللازمة على جهاز محاكاة طائرات بوينج 737 ماكس 8 .

أخبار ذات صلة

0 تعليق