توني بلير يعلق على فشل بريكست ويتنبأ بانتصار جونسون على كوربين.. فيديو

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

توقع رئيس وزراء بريطانيا الأسبق توني بلير، فوزًا انتخابيًا في حزب المحافظين في عهد وزير الخارجية السابق بوريس جونسون إذا فشل حزب العمل في الفصل بين السياسة وثورية زعيمه جيرمي كوربين.

جاءت تصريحات رئيس الوزراء السابق، لصحيفة هافينجتون بوست الأمريكية، والتي نشرتها أمس على موقعها، بعد أن أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الأسبوع الماضي أنها ستتنحى إذا نجحت صفقة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في الحصول على أغلبية في البرلمان.

ووعدت رئيسة الحكومة البريطانية الحالية تيريزا ماي بالتنحى من منصبها إذا وافق البرلمان على صفقة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

وعلق بلير قائلا: إن حزب العمال سيضطر إلى مواجهة «الشعبوية اليمينية» لـ جونسون إذا فاز بالسباق ليخلف ماي.

وأضاف: «إذا كان لديك حزب محافظ بقيادة بوريس جونسون، فهو ناشط، وشخصية مثيرة للاهتمام، ولا أشك مطلقًا في أنه إذا كان لديك شعبوية يمينية ضد شعبوية يسارية في هذا البلد، فإن الجناح اليميني سيفوز»

وتابع بلير: لذلك يعتمد الأمر على موقفنا من «حزب العمل» في الوقت نفسه، أضاف أن حزب المحافظين يجب أن يتمتع بمصداقية عالية من أجل السعي للانتخاب تحت ظل Brexit

وتحدث بلير بعد أن أشار إلى كتاب الخروج في العهد القديم والإسرائيليين الذين تركوا العبودية في مصر، أثناء كتابته عن تيريزا ماي وبريكسيت في عموده الأسبوعي بـ «ديلي تلجراف» في وقت سابق من هذا الشهر، قائلا: «إذا لم تتمكن من تقديم دليل التغيير هذا، فينبغي عليها أن تتخلى عن الصفقة، وتعود إلى بروكسل، وتحدد الشروط التي يعتقد الكثيرون من كلا الجانبين - الباقون والناشطون - أنها معقولة الآن»

وأشار الى انه يمكن تمديد فترة التنفيذ إلى نهاية عام 2021 إذا لزم الأمر؛ واستخدامها للتفاوض على صفقة تجارة حرة؛ ولكن الخروج من الاتحاد الأوروبي الآن - دون دعم.

ومن جانبه، حث كوربين مجلس العموم في وقت سابق من شهر مارس على «العمل الآن لإيجاد حل بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي» - للتعامل مع الأزمة التي تواجه البلاد والمخاوف العميقة التي لدى الكثير من الناس بشأن سبل عيشهم وحياتهم، مستقبلهم، وظائفهم، ومجتمعاتهم ومصانعهم.


أخبار ذات صلة

0 تعليق