مليشيات الحوثي تعدم 31 من عناصرها استعدوا لتسليم أنفسهم للجيش اليمني

الأسبوع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أ ش أ

اتهم مصدر عسكري يمني، اليوم /الاثنين/، ميليشيات الحوثي بتصفية 31 من عناصرها كانوا على وشك تسليم أنفسهم لقوات الشرعية بعد محاصرتهم داخل مدينة الدريهمي جنوب الحديدة.

وقال وضاح الدبيش الناطق باسم قوات العمالقة التابعة للجيش الوطني اليمني، في تصريحات أوردتها قناة (العربية الحدث)،" إن ميليشيات الحوثي أعدمت عناصرها في موقع مشروع الآبار بمدينة الدريهمي بعد اتهامهم بالخيانة، وقاموا بدفنهم في فناء إحدى المدارس"، مشيرا إلى أن مفاوضات دارت بين قوات العمالقة وعناصر الميليشيات منذ الثامن عشر من مارس الماضي، حيث رحبت قيادة العمالقة باستسلام المجموعة مع تقديم كافة ضمانات الأمان لهم، وتم الاتفاق على كافة التفاصيل.

وأضاف أن الاتصالات استمرت مع عناصر الميليشيات لعدة أيام، وتم التنسيق ووضع الترتيب الكامل لخروجهم، غير أنه تم إبلاغ قوات العمالقة، أن الميليشيات اكتشفت نية عناصرها بالاستسلام لقوات العمالقة عن طريق أحد المندسين في المجموعة..مشيرا إلى أنه تم سجن جميع أفراد المجموعة ليومين، وتم إعدامهم.

في غضون ذلك، واصلت ميليشيات الحوثي خرقها للهدنة الأممية حيث تم استهداف مواقع القوات المشتركة في مديرية الدريهمي ومدينة الحديدة.

وقال متحدث عسكري إن الميليشيات قصفت بالمدفعية الثقيلة مواقع القوات المشتركة شرق مديرية الدريهمي، كما استهدفت عدة مواقع شرق وجنوب مدينة الحديدة.

وأوضحت المصادر أن القصف تركز على مناطق شرق مدينة الصالح وفي منطقة كيلو 16 التابعة لمديرية الحالي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق