الخارجية الإيرانية: صبر إيران يوشك أن ينفد

سبوتنيك 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أعلن مساعد وزير الخارجية الإيرانية، عباس عراقجي، اليوم الثلاثاء، في معهد الفكر الاستراتيجي التركي بأنقرة أن صبر إيران يوشك أن ينفد، وقال أن الاتفاق النووي كان اتفاقا أمنيا أكثر من أن يكون اقتصاديا وله ارتباط مع كل العالم وفي الوقت الذي تعرض الاتفاق النووي للخطر بسبب الموقف الأمريكي فان احتمال انتهائه موجود في أية لحظة .

وأشار عراقجي الذي يزور أنقرة من أجل المباحثات السياسية بين إيران وتركيا إلى أنه ورغم أن هذا الاتفاق أبرم بين إيران ومجموعة الدول الخمس ولكنه في الأصل هو اتفاق متعلق بالمجتمع الدولي بأسره، كما نقلت وكالة "فارس".

ونوه عراقجي على أن الاتفاق النووي هو النجاح الوحيد للدبلوماسية في المنطقة مؤكدا أن خروج أمريكا من الاتفاق النووي يتعارض مع قرارات مجلس الأمن الدولي وقاد إلى الحد من ثقة إيران بالاتفاقيات الدولية لأن أمريكا تريد القضاء على النجاح الوحيد للدبلوماسية في المنطقة.

وتساءل عراقجي هل أن المنطقة ستكون في وضع أفضل من دون هذا الاتفاق وقال أنه لا أحد يؤمن بهذا الاعتقاد وأن المواقف الأمريكية أدت إلى الحد من مستوى الثقة بالاتفاقيات الدولية.

وأشار الى إدراج الحرس الثوري في قائمة الإرهاب من قبل أمريكا محذرا من خطر المواجهة بين قوات الحرس الثوري وأميركا في الخليج الفارسي وقال أن هاتين القوتين التين تعتبر كل واحد منها الأخرى جماعة إرهابية بامكانهما يصطدما مع بعضهما البعض في الخليج الفارسي أو منطقة أخرى ولاشك أن أمريكا هي المسؤولة عن هذا الوضع.

وتطرق عراقجي إلى موضوع الآلية المالية للاتحاد الأوروبي الخاصة بإيران عقب خروج أمريكا من الاتفاق النووي وقال أنه وبرغم إنشاء هذه الآلية فإنه لم تدخل حيز التنفيذ لحد الآن.

أخبار ذات صلة

0 تعليق