النمسا: الحكومة الإنتقالية المؤقتة تؤدي اليمين الدستورية

الجريدة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أدى أعضاء الحكومة الانتقالية المؤقتة في النمسا اليوم الاربعاء اليمين الدستورية بعد إقالة جميع وزراء حزب الأحرار اليميني على خلفية الفضيحة السياسية والاخلاقية التي تورط فيها زعيم الحزب.

ياتي هذا بعدما اقال المستشار سيباستيان كورتس وزراء الداخلية والدفاع والمواصلات والبنى التحتية والصحة والشؤون الاجتماعية اثر تورط زعيم حزب الاحرار كريستيان شتراخه بالفضيحة التي هزت النمسا.

وقال مكتب رئيس الجمهورية في بيان ان تم استثناء وزيرة الخارجية كارين كنايسل من هذا الأجراء وبقيت في منصبها باعتبارها خبيرة مستقلة سياسيا رغم أن حزب الأحرار هو الذي رشحها لتولي حقيبة الخارجية.

هذا وستعقد الحكومة الانتقالية الجديدة برئاسة المستشار كورتس أول إجتماع لها مساء اليوم وسيلقي كورتس خطابا بهذه المناسبة يسعى فيه الى تهدئة الاجواء السياسية بسبب ما سببته فضيحة زعيم حزب الاحرار من هزة كبية داخل وخارج النمسا واضرت بسمعة البلاد في الخارج.

ولوحت بعض الاحزاب السياسية المعارضة بالتصويت على إجراء حجب الثقة ضد المستشار المحافظ سيباستيان كورتس الأسبوع المقبل لكن رئيس الجمهورية حذر من المضي في هذا الاجراء وقال بانه يعرض البلاد الى ازمة كبيرة وفراغ سياسي.

ونظرا لكون هذه الحكومة انتقالية وتتكون من فريق خبراء لتسيير امور الدولة فقد تم تعيين القاضي البارز في المحكمة الدستورية العليا في النمسا إيكارت راتز وزيرا للداخلية وهو يبلغ من العمر 65 عاما وأمضى سنوات طويلة في الجهاز القضائي ومعروف بنزاهته وكان أصدر حكما بالسجن على وزير الداخلية الأسبق إرنست شتراسر وهو من حزب الشعب المحافظ.

وتم اختيار رئيس هيئة الأركان العامة في وزارة الدفاع يوهان لويف وزيرا للدفاع أما رئيسة هيئة مراقبة الحركة الجوية فاليري هاكل أصبحت وزيرة للمواصلات والبنى التحتية وأصبح الأستاذ الجامعي في علم الاجتماع فالتر بولتنر وزيرا للصحة والشؤون الاجتماعية.

وفي غضون ذلك افادت وكالة الصحافة النمساوية بان قيادة حزب الأحرار اليميني تنوي ترشيح نائب زعيم الحزب ووزير البنى التحتية السابق نوربرت هوفر ليكون مرشح الحزب لخوض الانتخابات البرلمانية القادمة والتي ستجرى في الخريف المقبل.

أخبار ذات صلة

0 تعليق