تضارب الأنباء بشأن استخدام النظام السوري لغاز الكلور في هجوم شمال غربي البلاد

مصراوى 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

03:28 م الأربعاء 22 مايو 2019

بيروت - (د ب أ):
تضاربت الأنباء اليوم الأربعاء بشأن قيام القوات الحكومية السورية بشن هجوم بغاز الكلور على منطقة يسيطر عليها مسلحون مطلع الأسبوع.

وكانت الولايات المتحدة جددت أمس التحذير من أنه إذا ما استخدم نظام الرئيس السوري بشار الأسد الأسلحة الكيميائية، فإن الولايات المتحدة وحلفاءها سيردون سريعا وبالشكل المناسب.

ونفى المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم أن تكون القوات الحكومية السورية قد استخدمت غاز الكلور في شن هجوم شمال غربي البلاد مؤخرا.

وقال رامي عبد الرحمن، مدير المرصد، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ):"لا دليل لدينا على وقوع مثل هذا الهجوم".

ولفت إلى أن هذه الادعاءات صدرت عن هيئة تحرير الشام، التي تسيطر بصورة كبيرة على محافظة إدلب شمال غربي البلاد.

وذكرت شبكة "إباء" الإخبارية التابعة لهيئة تحرير الشام أن قوات الأسد قصفت الأحد الماضي تلة الكابينة بغاز الكلور، إلا أن القصف لم يسفر عن إصابة أي من مسلحيها.

وقال متحدث باسم منظمة "الخوذ البيضاء"، التي تقوم بمهام الدفاع المدني في مناطق المسلحين، إنه لا يوجد تأكيد للهجوم المزعوم.

وأضاف أن المنظمة ليس لديها فرق في تلة الكابينة، كونها منطقة عسكرية.

تجدر الإشارة إلى أن المرصد والخوذ البيضاء سبق أن وثقا هجمات كيميائية نفذتها القوات الحكومية على مناطق المعارضة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق