وزير الوحدة الكوري الجنوبي يسعى لعقد لقاء القمة بين الكوريتين

الأسبوع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وجاء تصريح الوزير، خلال خطاب ألقاه في منتدى نُظم للاحتفال بالذكرى السنوية لعقد لقاء القمة الأول بين الكوريتين في بيونج يانج في 15 يونيو 2000 بين الرئيس الكوري الجنوبي الأسبق كيم داي-جونج والزعيم الكوري الشمالي الأسبق كيم جونج إيل.
ونقلت وكالة أنباء /يونهاب/ الكورية الجنوبية عن الوزير قوله: "في ظل روح الاحترام المتبادل والثقة السلام والمعاملة بالمثل المنصوص عليها في قمة 15 يونيو، سنواصل تنفيذ الإعلانات المشتركة بين الشطرين الجنوبي والشمالي ولن نوقف رحلتنا نحو إرساء السلام في شبه الجزيرة الكورية". 
وأضاف المسئول الكوري الجنوبي: "تحقيقا لهذه الغاية، يتوجب على زعيمي الكوريتين أن يواصلا اللقاءات".
وجاء تصريح كيم بعد يوم واحد فقط من تصريح الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه- إن برغبته لقاء الزعيم الكوري الشمالي كيم يونج- أون في وقت لاحق من الشهر الجاري.
ومن جانبه قال مسئول بوزارة الوحدة الكورية الجنوبية لصحفيين، دون الكشف عن هويته، إن الوزارة تعمل في الوقت الراهن عن كثب من أجل عقد لقاء قمة بين الكوريتين في وقت مبكر، مضيفا أن الوزارة ولكنها لا تفكر في عقد اجتماع رفيع المستوى مع الشطر الشمالي لمناقشة تحضيرات مثل هذه القمة.
جدير بالذكر أن مون وكيم التقيا ثلاث مرات خلال العام الماضي، واتفقا خلالها على العمل سويا لإتمام نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية وخفض حدة التوترات على الحدود بينهما، إلى جانب تعزيز التعاون بين بلديهما.

أخبار ذات صلة

0 تعليق