مدينة الطائف تستيقظ على جريمة بشعة

صراحة نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

استيقظت مدينة الطائف السعودية على جريمة بشعة نفذها “ثلاثيني” ضد طفله وزوجته، بعد أن استقلّهم بمركبته من إحدى القرى شمال عفيف باتجاه الطائف؛ حيث قام بنحر الطفل “سنتين” ورمى به جوار الطريق، وأصاب أمه.

وفي التفاصيل فإن بلاغاً تلقته الدوريات الأمنية بعفيف عن سيدة تتواجد على طريق الرياض وتستغيث لإنقاذ ابنها من الموت، وبها آثار دماء، وعلى الفور باشرت فرق الدوريات الحالة وتم نقلها للمستشفى لإصابتها بجرح قطعي في اليد، وهي حامل في الأشهر الأخيرة، وأفادت حينها بأن زوجها قد نحر طفلهما على طريق “عفيف .

وأضافت أن زوجها يعمل ويقيم بالرياض، وقدم مساءً وطلب اصطحابهم للطائف، وبعد أن قطعوا عشرات الكيلومترات من الطريق توقف ونفذ جريمته، وقد أصابها بالسكين في يدها خلال العراك معه لإنقاذ الطفل؛ حيث كانت آخر كلماته ينادي يا “بابا”، ثم هددها بالركوب، ولا تعلم بعدها عن مصير حياته.

وعلى الفور تم استدعاء الفرق المساندة من الأمن والدفاع المدني والهلال الأحمر، وعملت الفرق على تمشيط الطريق بداية من مشارف مركز ظلم باتجاه “عفيف – الرياض”، وعلى بُعد 85 كلم من عفيف عُثر على الطفل متوفى بعد أن تم نحره ودفن جزء منه على بعد 2 كلم من الطريق، وتم نقل جثمانه لمستشفى ظلم.

وأكد المصدر أنه بفضل الله تم القبض على المتهم من قبل نقطة تفتيش الخاصرة على طريق الرياض السريع، بعد التعميم عن مواصفات مركبته، وتمت إحالته لمركز شرطة عفيف لاستكمال اللازم حياله

أخبار ذات صلة

0 تعليق