حزب الله يعلن خفض عدد قواته في سوريا

الجريدة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

غلطة

12-07-2019

زلة واحدة قد تهدم ما أخذ سنوات طويلة من الزمن كي يُبنى، وكلمة واحدة قد تقطع حبل المودة بين شخصين إلى الأبد، وتصرف عفوي قد يُفسر بطريقة خاطئة على أنه إساءة متعمدة، فتتدمر العلاقات تماماً وتتضاءل فرص إصلاحها من جديد. ومما يزيد الأمر صعوبة عدم قدرة الإنسان الحديث على التسامح مع توافر حلول أخرى أكثر سهولة، وإن كانت أكثر سلبية وإيلاماً على المدى البعيد، فكل ما عليك فعله هو ضغط زر "البلوك" كي يختفي شخص ما من حياتك دون أي محاولة جدّية للتفاهم وبناء الجسور من جديد. هذه طبيعة غالب البشر في زمن الفردانية المفرطة، قد ينسون كل الأفعال الطيبة أمام زلّة واحدة، فتأخذهم انفعالات اللحظة نحو تصرفات لا تحمد عقباها. ما نهاية قطع كل علاقة عند حدوث أول سوء تفاهم؟ النتيجة هي الانعزال والوحدة؛ وحدة الإنسان الحديث

أخبار ذات صلة

0 تعليق