شرطة ميدلاند: مقتل مطلق النار في أوديسا واعتقال مشتبها به بتكساس الأمريكية

بوابة الفجر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكدت شرطة ميدلاند أن مطلق النار فى أوديسا قتل، مشيرة إلى أنه لا مسلح طليقا فى الوقت الحالى، وأكدت صحيفة الإندبندت مقتل شخصين وإصابة أكثر من 22 آخرين على الأقل فى مدينتى ميدلاند أوديسا فى حادث إطلاق نار عشوائى بولاية تكساس الأمريكية.

وأكدت الصحيفة أن اثنين مسلحين أطلقا النار بشكل عشوائى على أحد متاجر المستودعات المنزلية، فيما أكدت إدارة شرطة ميدلاند فى تكساس أن هناك تقارير عن إطلاق نارأخر فى متجر لأجهزة الكمبيوتر ، حيث وجهت الشرطة تحذيرات بأن اثنين من المسلحين طليقين أحدهما فى شاحنة تويوتا بيضاء اللون والآخر فى شاحنة بريدية.

 

وقال رئيس بلدية أوديسا جيري موراليس "إنهم يطلقون النار عشوائيًا" ، وفقًا لتقارير نشرتها صحيفة نيويورك تايمز، وأضاف: "لدينا قتيلان وما يصل إلى 20 إصابة".

 

وأكدت إدارة شرطة أوديسا أن المشتبه بهما كانا "يطلقان النار على أشخاص عشوائيين" مضيفة أنه كان هناك "العديد من ضحايا أعيرة نارية".

يذكر أن قناة تلفزيونية محلية والشرطة، قد ذكرت أن نحو 20 شخصا أصيبوا بالرصاص في مدينتي ميدلاند وأوديسا في غرب ولاية تكساس الأمريكية اليوم السبت بعد أن أطلق النار عليهم مسلح أو ربما اثنين كانا يستقلان عربتين منفصلتين،

وقالت شرطة أوديسا على فيسبوك "شخص (وربما اثنان) يقودان (سيارتين) في أنحاء أوديسا ويطلقان النار عشوائيا على الناس".

وأضافت "هناك عدة ضحايا لإطلاق النار في الوقت الحالي، المشتبه به خطف للتو شاحنة تابعة للبريد الأمريكي".

وذكرت قناة (سي.بي.إس7) التابعة لشبكة (سي.بي.إس) أنه تم احتجاز أحد المشتبه بهما بعد إطلاقه النار على رجل شرطة على طريق سريع وعدد آخر من الأشخاص في المنطقة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق