في أقل من شهر .. 25 قتيلا في حادثي إطلاق نار بـ"تكساس"

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شهدت الولايات المتحدة الأمريكية مؤخرا عددا كبيرا من حوادث إطلاق النار بشكل عشوائي، خلّف قتلى وضحايا، ما دفع عدد من المرشحين الديمقراطيين المحتملين للانتخابات الرئاسية الأمريكية المقرر تنظيمها العام المقبل، لإدانة تصاعد وتيرة العنف مع استخدام الأسلحة النارية في الولايات المتحدة، مجددين دعواتهم لتشديد القيود على حيازة السلاح، بحسب "روسيا اليوم".

وشهدت ولاية "تكساس" الأمريكية في أقل من شهر حادثي إطلاق نار عشوائي، أسفر عن وقوع ما تجاوز 20 قتيلا وعدد كبير من الجرحى.

حادث إطلاق نار جديد يسفر عن مقتل 5 أشخاص

صباح اليوم أعلنت الشرطة الأمريكية مقتل 5 أشخاص وإصابة 21 آخرين على الأقل، إثر حادث إطلاق نار وقع في محيط أحد الأسواق التجارية، وأوضحت الشرطة في مقاطعة ميدلاند، أنّ مسلحين اثنين فرا، بعد إطلاق النار على فرع لمتجر أجهزة "هوم ديبوت" في أوديسا.

وقال أحد شهود العيان ويدعى "إرنست فيلانويفا" لشبكة "CNN": "المشتبه به كان يطلق النار على المركبات المتحركة"، وكتبت شرطة ميرلاند عبر حسابها على فيس بوك، أنّه تم إطلاق النار على المشتبه به في أوديسا.

وغرَّد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عبر "تويتر"، قائلا إنّه تم إطلاعه على حادث إطلاق النار من قبل المدعي العام وليام بار.

ووصف حاكم ولاية تكساس جريج أبوت الحادث بـ"الهجوم الجبان" الذي لا معنى له، وأكد أنّهم يقدمون الدعم للضحايا وعائلاتهم وجميع سكان ميدلاند وأوديسا بولاية تكساس.

وسجل أحد شهود العيان ويدعى "أليكس وودز" مقطع فيديو خارج مسرح سينرجي، حين أطلقت الشرطة النار على المشتبه فيه وقتلته، وقال قائد شرطة أوديسا مايكل جيرك إنّ المشتبه به في إطلاق النار في ميدلاند بأوديسا كان رجلاً أبيض في منتصف الثلاثينيات من عمره، وبدأ الحادث في الساعة 3:17 مساء "بالتوقيت المحلي للولاية"، حين حاول ضابط في إدارة السلامة العامة إيقاف سيارة هوندا، وعندما توقفت أطلق المشتبه به النار من داخلها على الضابط.

أغسطس الماضي.. إطلاق نار يتسبب في مقتل 46 شخصا

وفي أغسطس الماضي وقعت عملية إطلاق نار في أحد متاجر مدينة إل باسو بولاية تكساس جنوب الولايات المتحدة، ودعت الشرطة السكان إلى الابتعاد عن المكان، وذكرت شرطة إل باسو في تغريدة عبر "تويتر": "انتباه.. إطلاق نار، أبقوا بعيدين عن مركز سييلو فيستا، الوضع ما زال يتطور"، بينما ذكرت وسائل إعلام محلية أنّ ما جرى هو تبادل لإطلاق النار في أحد متاجر "وول مارت" في المدينة، أسفر عن سقوط قتلى وجرحى، حسب "سكاي نيوز".

وأسفر الحادث عن سقوط قتلى وجرحى، وأعلنت شرطة مدينة إل باسو بولاية تكساس الأمريكية أنّ "تقارير عديدة" أفادت بوجود "أكثر من مسلّح يطلقون النار" في مركز تجاري بالمدينة الواقعة جنوب الولايات المتحدة، على الحدود مع المكسيك، التي شدد دونالد ترامب من لهجته تجاهها منذ وصوله إلى البيت الأبيض.

وأصدرت قناة "كي تي إس إم 9" التلفزيونية المحليّة حصيلة أولية تفيد بسقوط 20 شخصا بين قتيل وجريح نتيجة إطلاق النار، وبثّت القنوات الأمريكية مشاهد لوحدات من الشرطة مدجّجة بالأسلحة تنتشر قرب المركز التجاري، وأُلقي القبض على 3 مشتبه بهم، بحسب مسؤولين.

وبعد ساعات من وقوع الحادث أوضحت السلطات الأمريكية أنّها توصلت إلى المشتبه به في قتل 20 شخصا وإصابة 26 آخرين بسلاح ناري في مركز تجاري بولاية تكساس الأمريكية، وهو شاب أبيض يبلغ من العمر 21 عاما، من ضاحية ألين في تكساس.

وذكرت "سي إن إن" أنّ مكتب التحقيقات الاتحادي "إف بي آي" فتح تحقيقا داخليا في الإرهاب فيما يتعلق بالحادث، وقال الرئيس المكسيكي مانويل لوبيز أوبرادور إنّ 3 مكسيكيين من بين القتلى و6 من المصابين.

أخبار ذات صلة

0 تعليق