قيادة الأركان الجزائرية تؤكد إجراء الانتخابات في الآجال المحددة لها

النهار المصرية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكد رئيس أركان الجيش الجزائري، أحمد قايد صالح اليوم الأربعاء، على موقفه من التّسريع في إجراء الاستحقاق الرّئاسي، معتبرا "أن الأولوية التي تفرض نفسها في إجراء الانتخابات الرئاسية في وقتها المحدد".

وأضاف نائب وزير الدّفاع الجزائري، خلال زيارته الميدانية لمدينة قسنطينة (400 كلم شرق العاصمة) "الرئاسيات ستكون في الآجال المحددة بفضل قوة إدراك الشعب لأجندة أطراف معروفة".

وأضاف: "تلك الأجندة أمليت من طرف جهات معادية للجزائر من أجل تعطيل الحل الدستوري".

وأوضح أن "الأطراف المعادية تدرك جيدًا بأن إجراء الانتخابات الرئاسية يعني فتح الأبواب أمام الديمقراطية".

وقال قايد صالح إن "الأطراف المعادية للمسار الانتخابي تعيش أزمة حقيقية ووجدت نفسها أمام خيارين إما القبول بما يفرزه الصندوق أو العيش بمعزل عن الخيار الشعبي"، مضيفًا: " فتح الديمقراطية أمام الشعب لا يعجب الشرذمة التي تتصرف بمنطق العصابة".

وأشار الرّجل الأول في المؤسسة العسكرية الجزائرية إلى أن لجيش بلاده إمكانيات معتبرة، سيعرف كيف يضعها في خدمة الوطن والشعب، مطمئنا الشّعب "بأن جيشه لن يخلف وعده مهما كانت الظروف والأحوال".

أخبار ذات صلة

0 تعليق