في الذكرى الـ70 للتأسيس.. رئيس الصين يمنح أوسمة وطنية و ألقاب فخرية

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
منح الرئيس الصيني شي جين بينغ أوسمة وطنية وألقابا فخرية من جمهورية الصين الشعبية للفائزين في قاعة الشعب الكبرى صباح اليوم فى الاحتفال في الذكرى الـ70 للتأسيس.

وساعد شي وهو أيضا الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، رئيس اللجنة العسكرية المركزية، الفائزين على تقلد الأوسمة وصافحهم.

وأعرب شي خلال كلمة ألقاها في مراسم المنح عن تهانيه واحترامه للأبطال والأشخاص النموذجيين الذين حصلوا على أوسمة الجمهورية وألقاب فخرية، والأصدقاء الأجانب الذين حصلوا على أوسمة الصداقة.

واشار إلى أن الفائزين مندوبون متميزون من الأشخاص الذين ساهموا في قضية الحزب والشعب. قال شي إن أعمالهم ومساهماتهم ستكون دائما علامة في تاريخ جمهورية الصين الشعبية.

وأضاف شي أنه عندما يحترم ويدعم الناس أبطالهم، فإن المزيد من الأبطال سيظهرون، مضيفا أن الحزب والبلاد ظلا يوليان اهتماما بالغا لتكريم الأبطال والأشخاص النموذجيين.

وقال شي: "اليوم نكرم هؤلاء الأبطال والأشخاص النموذجيين بأعلى المعايير لإبراز خصالهم المتمثلة بالولاء والمثابرة والتواضع".

وأكد شي على وفائهم لقضية الحزب والشعب، وتفانيهم في العمل الجاد لعقود متتالية في المجالات التي يحتاج إليها الحزب والشعب بشكل أكبر، وتواضعهم في تقديم تضحيات هائلة في وظائف عادية دون سعي للشهرة أو المصالح الذاتية.

وقال شي:"يظهر الأبطال والأشخاص النموذجيون مرة أخرى من خلال أفعالهم أن العظمة تتأتى من البساطة"، مضيفا أن التمسك بالمثل والقناعات الراسخة والعمل بلا كلل لإنجاز أعمالهم، يمكن أن يتمتع كل شخص عادي بحياة استثنائية، وكل وظيفة عادية يمكن أن تنتج إنجازات غير عادية.

وشجع شي الحاصلين على الجوائز على الاعتزاز بالشرف والتأثير على المزيد من الناس بإيمانهم القوي وعقيدتهم وثقتهم.

وقال شي "إننا نعرب عن خالص امتناننا لمتلقي وسام الصداقة لمساهمتهم في تنمية الصين"، مضيفا أن الشعب الصيني مستعد للعمل مع شعوب جميع الدول لبناء مجتمع ذي مستقبل مشترك للبشرية وجعل الكوكب مكانا أفضل.

ومن بين الثمانية أشخاص الحاصلين على أوسمة الجمهورية، الفيزيائي النووي الراحل يوي مين، والمشرّعة الوطنية المحنكة شن جي لان، ومهندس الفضاء الجوي سون جيا دونغ، ولي يان نيان وتشانغ فو تشينغ، وهما من قدامى المحاربين، ويوان لونغ بينغ الملقب بـ"أبي الأرز الهجين"، ومصمم الغواصات النووية هوانغ شيوي هوا، فضلا عن تو يو يو، الحائزة على جائزة نوبل لدورها القيادي لاكتشاف عقار أرتيميسينين لعلاج الملاريا.

ويتضمن الأجانب الحاصلون على هذه الأوسمة كل من الكوبي راؤول كاسترو روز، والأميرة التايلاندية ماها تشاكري سيريندهورن، والتنزاني سالم أحمد سالم، والروسية جالينا كوليكوفا، والفرنسي جان-بيير رافارين، والكندية إيزابيل كروك.

وحصل 28 صينيا آخر على ألقاب فخرية وطنية، من بينها "العالم الشعبي والفنان الشعبي والبطل الشعبي والنموذج الشعبي." بعضهم حصل على هذه الألقاب بعض وفاتهم.

انضم شي وقادة آخرون للفائزين لالتقاط صورة جماعية بعد الاحتفال.

حضر لي كه تشيانغ ولي تشان شو ووانغ يانغ وتشاو له جي وهان تشنغ ووانغ تشي شان، هذا الحفل، الذي استضافه وانغ هو نينغ.

أخبار ذات صلة

0 تعليق