الجيش اليمني يعلن إحباط محاولات تسلل لـ"أنصار الله" جنوب الحديدة

بوابة الفجر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أعلن الجيش اليمني التابع للحكومة، اليوم الاثنين، إلحاق خسائر بجماعة الحوثيين، خلال صد محاولات تقدم نفذتها في محافظة الحديدة غربي اليمن.

وقال المركز الإعلامي لألوية العمالقة في الجيش، أن "مجاميع من الحوثيين نفذت عدداً من محاولات التسلل في مديرية الدريهمي جنوب الحديدة، مسنودة بقصف مكثف من المدفعية الثقيلة واستهداف من أسلحة متوسطة".

وأضاف أن "القوات رصدت تحركات الحوثيين، وتمكنت من التصدي لتلك المحاولات بكل قوة وحزم، عقب مواجهات استمرت ساعات تكبدوا خلالها خسائر فادحة في الأرواح والعتاد".

وأشار إلى "توجيه ضربات دقيقة ومحكمة أخمدت مصادر نيران الإسناد المصاحبة لتسللات الحوثيين".

ووفق إعلام "ألوية العمالقة"، "يمثل التصعيد المستمر للحوثيين في الحديدة نسفاً لاتفاق ستوكهولم، والجهود المبذولة من اللجنة المشتركة بشأن إعادة الانتشار في الحديدة، ويهدد التسوية السلمية برُمّتها".


وفي وقت سابق أعلن أعلن الجيش اليمني، إتلاف كمية من الألغام في محافظة الجوف الحدودية مع السعودية.

ذكرت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" التي تبث من الرياض أن مدير البرنامج الوطني للتعامل مع الألغام في الجيش اليمني العميد الركن أمين العقيلي، قال إن "الفرق الهندسية التابعة للبرنامج، والمشروع السعودي لنزع الألغام (مسام)، أتلفت 1230 لغماً وذخيرة غير منفجرة، في منطقة قرون السليمة شمال مديرية الحزم، مركز محافظة الجوف".

وأضاف "الكمية المُتلفة نزعتها الفرق الهندسية من مناطق عالية التأثير في مديريتي الحزم والغيل وعدة مناطق وغرب الجوف، بعد أن زرعتها مليشيا الحوثي بكثافة عالية".

وأشار إلى "الترتيب لعمليات إتلاف مشابهة لكميات كبيرة من الألغام، في مديرية خب والشعف شمال الجوف، وفي محافظتي مأرب وشبوة".

واعتبر "عمليات إتلاف الألغام الطريقة المثلى لضمان عدم استخدامها من قبل أي جماعة مسلحة، وضمان أمن وسلامة المدنيين".

وكان مدير المشروع السعودي لنزع الألغام في اليمن "مسام"، أسامة القصيبي، أعلن أمس الأحد، على حساب المشروع في "تويتر"، ارتفاع مجموع ما نزعته فرق "مسام" منذ انطلاق المشروع في 25 يونيو العام الماضي، إلى 91389 لغما وذخيرة غير منفجرة من عدد من المحافظات اليمنية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق