«الجامعة العربية» توجه رسالة شديدة اللهجة إلى تركيا بشأن سوريا

النبأ 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وجهت جامعة الدول العربية، رسالة شديدة اللهجة إلى تركيا، ردا على ما أعلنته أنقرة، حول استعداداتها لشن عملية عكسرية في عمق الأراضي السورية.

 

وأعرب الأمین العام لجامعة الدول العربیة، أحمد أبو الغيط، عن قلق وانزعاج الجامعة، إزاء الخطط المعلنة والاستعدادات الجاریة، من جانب تركیا، لشن عملیة عسكریة في العمق السوري.

وأكد مصدر مسؤول بالأمانة العامة لجامعة الدول العربیة، في بيان صحفي، صادر اليوم الأربعاء، أن هذه العملیة من جانب تركيا، "تمثل انتهاكًا صریحًا للسیادة السوریة، وتهدد وحدة التراب السوري، وتفتح الباب أمام المزید من التدهور في الموقف الأمني والإنساني. 

وأضاف البيان: "التوغل التركي في الأراضي السوریة یهدد بإشعال المزید من الصراعات، في شرق سوریا وشمالها، وقد یسمح باستعادة تنظيم داعش الإرهابي لبعض قواته".

وشدد البيان على أن التدخلات الأجنبیة في سوریا "مدانة ومرفوضة أيًا كان الطرف الذي یمارسها"، وأن المطلوب الآن ھو إعطاء دفعة للعملیة السیاسیة، بعد تشكیل اللجنة الدستوریة، وعدم الانخراط في مزید من التصعید العسكري.

وأشار إلى تأكيد المجلس الوزاري لجامعة الدول العربیة، في اجتماعه الأخیر الشهر الماضي، إدانته للتدخلات الخارجیة في عموم سوریا، مطالبًا الجانب التركي بسحب قواته من الأراضي السوریة. 

كما أكد المجلس رفض أیة ترتیبات ترسخ لواقع جدید على الأراضي السوریة، بما لا ینسجم مع الاتفاقات والقوانین الدولیة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق