انبهار مصري بتجربة «دبي للسياحة» في استقطاب ملايين السائحين سنويًا

أخبار اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

- وفد من غرفة الإسكندرية يضم 26 شركة يبحث فرص التعاون المشترك مع دبي

- الإماراتيون يسوقون لـ«إكسبو 2020» من الآن لاستقطاب 25 مليون زائر

زار دبي مؤخرا، وفد من الغرفة التجارية بالإسكندرية، يمثلون 26 شركة سياحية بدعوة من دائرة السياحة والتسوق التجاري بدبي "دبي للسياحة"، بهدف التواصل وعقد اللقاءات وورش العمل للتعرف على السوق السياحي بدبي، وخلق فرص للتعاون المشترك.

وأبدى الوفد المصري، إعجابه بالتطور التكنولوجي والطفرة القوية التي تحدث على أرض دبي في مختلف المجالات وأهمها السياحة.

وقال حسام الحلو رئيس وفد الغرفة التجارية الذي زار دبي مؤخرًا، إن اللقاءات والاجتماعات التي تمت بين الجانبين، والزيارات التي تمت للأماكن السياحية الجديدة بدبي، غيرت تمامًا الفكرة القديمة عن البرامج السياحية التي تسوقها الشركات المصرية، مشيرا إلى أن هذا سينعكس وسيظهر جليًا في البرامج السياحية بعد هذه الزيارة.

وفيما يتعلق بـ"إكسبو 2020"، أكد أنه حدث عالمي لابد لشركات السياحة استغلاله الاستغلال الأمثل والمرونة التي أبدتها إدارة هذا الحدث كبيرة جداً ومشجعة، ولابد أن تقتنص الشركات المصرية هذه الفرصة وتحصل على نصيب كبير من السياحة المتوقعة لدبي، أثناء الـ6 أشهر وهي عمر هذا الحدث العالمي، مؤكدًا أنه تم الاتفاق على تكرار هذه الرحلات لشركات مصرية أخرى بمستويات مختلفة فمصر لديها أكثر من 2700 شركة سياحة وأكثر من 10 آلاف فرع.


ووجه "الحلو"، الشكر إلى أحمد الوكيل رئيس الغرفة التجارية بالإسكندرية، الذي يقدم كل الدعم لشركات السياحة، مؤكدًا أنه لابد من استهداف السياحة العربية بصورة قوية لعدة أسباب، أهمها أن السياحة العربية تمثل حوالي 30% من السياحة الوافدة لمصر، ويأتي في المقدمة السوق الخليجي الذي يضع مصر من أول المقاصد السياحية ويأتي السوق السعودي في مقدمة هذه الدول تليها الكويت ثم تأتي الإمارات العربية كثالث أكبر دولة عربية تصدر سياحة إلى مصر. 

وأوضح عادل شعبان عضو غرفة شركات السياحة، أن هذه الزيارة تُعد أول زيارة رسمية لوفد سياحي مصري يزور دبي، وتفقد معالم دبي السياحية والتطور الذي حدث بها، فهي صنعت من الصحراء جنة العالم كله منبهر بها، ولابد من التفكير خارج الصندوق في مصر مثلما حدث في دبي.

وأضافت دينا بكري عضو شعبة السياحة والطيران بغرفة الإسكندرية التجارية، أن زيارة دبي أفادتهم كثيرا في العمل من خلال حذوهم في الاعتماد على التكنولوجيا بشكل كبير جدًا في كل شيء، ولديهم أفكار تسويقية متميزة، وكذلك يتميزون في دبي أيضًا بالعمل على الحدث، قبل تنفيذه بفترة طويلة مثل "إكسبو 2020" في دبي، حيث يعملون له من الآن ولديهم خطط تسويقية كبيرة ويستهدفون جذب 25 مليون زائر للمعرض.

وذكرت دينا بكري، أن دبي تتميز بإقامة العديد من المؤتمرات والفعاليات الدولية بمعدل 4 مؤتمرات كل شهر تقريبًا، وهذه المؤتمرات تجذب المزيد من السياح لدبي، مؤكدة أن دبي قدمت عروضًا كثيرة لاستقطاب المصريين للزيارة من خلال مميزات في التأشيرات والإقامة والطيران، فقد زار مصر قرابة 600 ألف مصري العام الماضي، وهم يستهدفون مضاعفة هذا العدد في أقرب وقت على الأقل.

ووجه إيهاب الجندي عضو شعبة شركات السياحة بغرفة الإسكندرية التجارية، وأحد أعضاء الوفد، الشكر لدائرة دبي للسياحة على التنظيم الرائع للزيارة واللقاءات والاجتماعات التي تم عقدها، وتهدف لدعم التعاون السياحي بين مصر والإمارات، وتم عقد ورش عمل بين الشركات المصرية والإماراتية.

وأضاف "الجندي"، أننا حريصون على نقل الخبرات السياحية المتطورة في العديد من الدول، ومنها دبي التي تتميز بنظم تكنولوجية متطورة وأفكار خارج الصندوق. 

ومن جانبه، أشاد أيمن عبد اللطيف عضو اتحاد الغرف السياحية بالزيارة المصرية لدبي مؤخرا، مؤكدًا أنه تم الاتفاق على إثراء التعاون السياحي بين دبي ومصر، متابعًا: "نحن رقم 14 بالنسبة للدول المصدرة للسياحة إلى الإمارات".

وأكد أن دبي تسوق لنفسها كوجهة سياحية متنوعة بخلاف سياحة التسوق لديها، مضيفًا أنه تم عقد عدة جلسات بين الجانبين المصري والإماراتي وهم لديهم أفكار جديدة تساعد في التسويق لمصر واختيار القنوات التي نتواصل من خلالها لتسويق مصر وأخبرناهم عن افتتاح المتحف المصري الكبير، وما يتم من استثمارات على أرض شرم الشيخ والغردقة ومرسى علم والساحل والعلمين.

وأوضح د. حسام هزاع عضو الاتحاد المصري للغرف السياحية، وأحد المشاركين في الوفد أن هذه الزيارة تم التجهيز لها منذ شهر مايو الماضي بجهود حسام الحلو رئيس شعبة السياحة والطيران بغرفة الإسكندرية التجارية، مؤكدًا أن دبي تعتمد على التكنولوجيا الحديثة في التطوير في إعداد متاحف متطورة تكنولوجيا وتم خلق منتج سياحي جديد وأيضا "إكسبو 2020" الذي لابد من المشاركة فيه بقوة، خاصة أنه سيستمر 6 أشهر، متابعًا: "نحن في مصر نتمتع بكل شيء ولكن ينقصنا التسويق لمصر بالطرق التكنولوجية الحديثة".

وأشار "هزاع"، إلى أن "السائح المصري يفضل زيارة دبي من أجل التسوق وهم في دبي يبحثون الترويج للمعالم السياحية الجديدة، ونحن نحتاج أيضا إلى استقطاب الجنسيات المختلفة المقيمة بالإمارات للسياحة في مصر من خلال برامج تلبي احتياجاتهم".

ومن جانبه، قال أحمد الخاجة المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، إن "دبي للسياحة" أولت السوق المصرية أهمية خاصة ضمن حملاتها التسويقية باعتباره من الأسواق المهمة والواعدة، مع تزايد أعداد الزوّار من مصر إلى دبي خلال السنوات الأخيرة الماضية.

وأشار الدكتور يونان إدوارد، وزير مفوض تجاري، رئيس المكتب التجاري والاقتصادي بالقنصلية العامة لمصر في دبي، إلى أن مثل هذه الملتقيات والزيارات من شأنها أن تساهم في تعزيز التعاون المثمر بين البلدين، ولاسيما في القطاع السياحي الذي توقّع له أن يشهد حركة كبيرة وتقدمًا ملحوظًا خلال السنوات المقبلة في ظل وجود إرادة حقيقية لدى الجانبين.
 


 

أخبار ذات صلة

0 تعليق