الأمم المتحدة تشكك في الجانب الإنساني لـ"المنطقة الآمنة" التركية شمالي سوريا

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
أكد المتحدث باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين بالأمم المتحدة أندريه ماهيسيتش أن أي منطقة آمنة يجب أن تكون ذات طابع مدني، مشيرا الى أنه سيكون من الصعب ضمان سلامة المدنيين في منطقة ينشئها مخططون عسكريون أتراك شمال سوريا.

وقال ماهيسيتش، في تصريحات، أوردتها قناة "روسيا اليوم" السبت - "إنه ليس لديه أي معلومات عن أي لاجئين سوريين انتقلوا إلى تلك المناطق"، مؤكدا أن إنشاء أي منطقة عازلة يجب أن يتم وفقا لضمانات القانون الدولي الإنساني الكاملة المعمول بها، بما في ذلك موافقة الحكومة والأطراف المتحاربة.

وأضاف أنه "يجب أن تكون المنطقة ذات طابع مدني، وإلا فسيكون "من الصعب ضمان سلامة المدنيين".

وكان المتحدث باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك قد أعلن اليوم / السبت / نزوح نحو 100 ألف شخص في شمال شرق سوريا بسبب العملية العسكرية التي أطلقها الجيش التركي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق