رغم مقتل العشرات ونزوح الآلاف من المدنيين..اردوغان: نحمي المدنيين ولا نستهدفهم

مصراوى 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

12:50 م الأربعاء 16 أكتوبر 2019

القاهرة- (مصراوي):

أكد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، اليوم الأربعاء، أن العدوان التركي في المنطقة الحدودية شمال سوريا، يحمي المدنيين ولا يستهدفهم.

وقال اردوغان، في كلمة أمام الكتلة البرلمانية لحزب العدالة والتنمية، إنه لا يمكن لأحد أن يتهم تركيا باستهداف المدنيين عمدًا.

كذلك أشار الرئيس التركي إلى أن عمق المنطقة الآمنة التي تهدف بلاده إلى انشائها على الحدود التركية- السورية، والتي كانت أحد الأسباب الرئيسية في بدء أنقرة عدوانًا عسكريًا بالمنطقة، سيكون 33 كيلومتراً فقط ولا نريد التقدم أكثر من ذلك.

ولفت إلى أن القوات التركية المُشاركة في العدوان تمكنت من تطهير 1200 كيلومتر من الأراضي السورية.

أعلن أن العدوان العسكري الذي تنفذه بلاده على المناطق الحدودية في شمال سوريا مُستمرًا حتى ينتهي من تحقيق أهدافه المتمثلة في تطهير المنطقة ممن يصفهم بالإرهابيين، وتأسيس المنطقة الآمنة من منبج حتى الحدود مع العراق.

وأشار اردوغان إلى أن العدوان التركي الذي تطلق عليه أنقرة اسم عملية نبع السلام، مستمر في تحقيق النجاحات. وأضاف:"بعض الدول التي كانت شريكاً لنا في مواجهة الإرهاب تُظهر ازدواجية في التعامل".

من جانبه، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن العدوان التركي شرق الفرات بشمال سوريا تسبب في مقتل 71 مدنيا منذ انطلاقها الأربعاء الماضي وحتى الآن.

وأوضح المرصد أن من بين القتلى المدنيين 21 طفلا.

وأضاف أن العملية أسفرت أيضا عن مقتل 177 من عناصر قوات سوريا الديمقراطية (قسد) جراء القصف الجوي والبري والاشتباكات، إلى جانب مقتل 161 من المسلحين الموالين لتركيا.

وأشار المرصد إلى أن العملية تسببت أيضا في نزوح 300 ألف شخص من المناطق القريبة من الحدود إلى عمق المنطقة.

وكانت وكالات أممية ذكرت أمس أن العملية العسكرية تسببت حتى الآن في نزوح 190 ألف شخص، وأن من بينهم 70 ألف طفل.

أخبار ذات صلة

0 تعليق