الصومال: مقتل 20 من مسلحي حركة الشباب بإقليم هيران

بوابة الفجر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أفادت وكالة أنباء الأناضول، بأن نحو 20 من مسلحي حركة الشباب لقوا مصرعهم، في ساعة متأخرة من ليلة أمس الجمعة، في هجوم مباغت على سيارة كانت تقلهم.

 

وذكرت الوكالة، أن الحادث وقع في الطريق الذي يربط بين مدينتي جللقسي وبولوبرتي بإقليم هيران وسط الصومال بحسب مسؤول محلي.

 

وصرح عمدة مدينة جللقسي محمد نور بأن القوات الحكومية نصبت كمينا لسيارة كانت تقل عناصر من مسلحي حركة الشباب لحظة مرورها في الطريق الذي يربط مدينة جللقسي بمدينة بولوبرتي ما أدى إلى مقتل جميع من كانوا في السيارة، وعددهم 20 عنصرا.

 

وأضاف العمدة أن العملية كانت تتم بالتعاون مع سكان المدينتين حيث تسعى تلك العناصر التي تعرضت للعملية لقطع الإمدادات والتنقل وفرض الحصار عليهما.

 

وأكد محمد نور أن القوات الحكومية بالتعاون مع القوات الأفريقية تمكنت مؤخرا من طرد مسلحي "الشباب" كانوا ينشطون في هذا الطريق الحيوي، فيما لم تعلق "حركة الشباب" حتى الساعة (5:30 بتوقيت غرينتش) على الحادث.

 

مقتل 15 إرهابيًا من حركة الشباب بالصومال

وعلى صعيد آخر، أعلنت مصادر أمنية صومالية، مقُتل ما يصل إلى 15 إرهابيًا من حركة الشباب خلال عملية بالقرب من مدينة كيسمايو.

 

نفذت العملية ضد مجموعة الشباب في منطقة بندر الجديد في محيط جسر عراري بالقرب من مدينة كيسمايو.

 

وفي وقت سابق اليوم، دعت بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال (أميسوم) القوات الجيبوتية والإثيوبية إلى أن تكون أكثر إبداعًا لتكثيف القتال ضد مقاتلي الشباب في الدولة الواقعة في القرن الإفريقي.

 

دعا ناكيبوس لاكارا ، نائب قائد القوة المكلف بالعمليات والخطط التي تزور القواعد العسكرية في الصومال في مهمة تقييم ، القوات لدعم الجيش الوطني الصومالي لمساعدتهم في الدفاع عن بلادهم في نهاية المطاف.

 

وقبل بضعة أيام ، قُتل أكثر من عشرة مسلحين من حركة الشباب واعتُقل عدد آخر بالقرب من مدينة ميرسا الساحلية القديمة في مقاطعة شبيلي السفلى في الصومال.

0 تعليق