129 مستوطنا يقتحمون الأقصى وينظمون جولات استفزازية

المدينة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
اقتحم عشرات المستوطنين الصهاينة صباح امس ، المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة، وسط انتشار لعناصر شرطة الاحتلال الإسرائيلي بداخل المسجد وعند بواباته الخارجية. وذكرت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة أن شرطة الاحتلال أغلقت باب المغاربة الساعة العاشرة والنصف صباحًا عقب اقتحام 129 مستوطنًا بينهم 25 طالبًا يهوديًّا المسجد الأقصى، وتنظيمهم جولات استفزازية في ساحاته بحماية مشددة من القوات الخاصة. وأوضحت أن مرشدين يهود قدموا أثناء الاقتحامات شروحات عن «الهيكل» المزعوم، فيما أدى بعض المستوطنين طقوسًا تلمودية في باحات الأقصى، وخاصة في الجهة الشرقية منه. وواصلت شرطة الاحتلال فرض إجراءاتها على دخول المصلين للمسجد الأقصى، واحتجزت هوياتهم عند البوابات الخارجية، كما اعتقلت حارس الأقصى سامر القباني عند باب حطة أثناء دخوله للمسجد، ومن ثم أفرجت عنه دون شروط، بعد التحقيق معه في مركز تحقيق «القشلة» بالقدس المحتلة.

مستشار ترمب: الوقت غير مناسب لخطة السلام

من جهته قال مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب لشؤون المفاوضات بين إسرائيل والفلسطينيين، جيسن جرينبلات امس: إن الوقت غير ملائم الآن للإعلان عن خطة السلام المرتقبة بين إسرائيل والفلسطينيين.وأعرب عن أمله أن يتم نشر الخطة في وقت لاحق عندما تسمح الظروف، لأن جهودا كبيرة بذلت لوضعها. وأضاف: «لا أعتقد أن الظروف يمكن أن تكون مثالية في أي وقت لنشر الخطة، لكن سيكون الأمر تراجيديا لكل الأطراف إذا لم تر النور. أعتقد أن هناك الكثير من المنافع التي ستعود على إسرائيل والفلسطينيين والمنطقة بأكملها من هذه الخطة، ولن يكون من السهل على كل الأطراف الاتفاق، لكن عندما سنعلن عنها سيدرك الجميع أننا عملنا بمثابرة، وثمة حلول للجميع


أخبار ذات صلة

0 تعليق