الأسد: لم نساهم في مقتل البغدادي.. وعرفنا بالعملية من الإعلام

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال الرئيس السوري بشار الأسد، إن سوريا لم تساهم في مقتل زعيم تنظيم داعش الإرهابي أبو بكر البغدادي، ولم تسمع عنه سوى من الإعلام.

وعن شكر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لسوريا للمشاركة في العملية، أوضح خلال حوار له بثه التليفزيون السوري، أنه ربما يكون الهدف من وضع عدد من الدول والجهات المساهمة في تنفيذ العملية لإعطاء العملية مصداقية، مشيرا إلى أن الدول التي ذكر اسمها ستشعر أنها ليست محرجة، ولكن لديها رغبة في أن تكون جزءًا من عملية عظيمة كما حاولوا تصويرها، وسيعطي لها رصيد لمكافحة الإرهاب.

وتابع: "لسنا بحاجة لهذا الرصيد، نحن من نكافح الإرهاب ولا يوجد تواصل بيننا وبين أي مؤسسة أمريكية، ولا نعرف إذا كانت العملية حدثت أم لا من الأصل، فلم تظهر أي طائرات في الردارات أو بقايا أو جثة البغدادي، وهو نفس ما حدث لبن لادن".

واستطرد: "بالمقابل إذا كانوا سيستخدمون حجج لعدم إظهارها فلنعد إلى عملية القبض على الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين، أظهروا كل الصور والفيديوهات عملية القبض، وكذلك بعد مقتل ابنائه عرضوا الجثث فلماذا أخفوا كل شيء عن عمليتي بن لادن والبغدادي، هذا جزء من الخدع الأمريكية لأن السياسي الأمريكي متهم حتى يثبت العكس".

وأكد: "داعش تمثل فكر وهابي متطرف وله الآن أكثر من قرنين، وطالما أن هذا الفكر لن ينتهي أو يتراجع فمعناه أن ذلك لن يكون له تأثير سواء بموت البغدادي أو موت داعش كلها، أما البغدادي فمعروف أنه كان في السجون الأمريكية في العراق وأخرجوه ليلعب دورًا، ولا نعلم إذا كان أخفي أو استبدل فسياسة الأمريكان لا تختلف عن هوليوود، وهو خدعة وسيعاد إنتاج البغدادي، وربما سيعاد إنتاج داعش ككل تحت فكر آخر".

أخبار ذات صلة

0 تعليق