سفير مصر في كينشاسا يؤكد دعم مصر جهود الكونغو لمكافحة "إيبولا"

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بحث سفير مصر بكينشاسا، السفير حمدي شعبان، مع وزير الصحة الكونغولي الدكتور إيتينى لونجوندو، تطورات الانتشار الوبائي لفيروس "إيبولا" في عدد من المدن شرق البلاد، وجهود احتواء الوباء الذي أودى بحياة أكثر من ألفى شخص خلال العام الجاري.

وأكد شعبان، خلال اللقاء، وقوف مصر بجانب الكونغو الديمقراطية واستعدادها لدعم جهود مكافحة هذا الوباء، انطلاقاً من العلاقات التاريخية الوثيقة بين الدولتين.

تطرق السفير المصري، إلى أوجه التعاون الأخرى في مجال الرعاية الصحية، مستعرضاً ما سبق لمصر تقديمه من مساعدات لأشقائها في الكونغو الديمقراطية في مجال الصحة، كإعادة تأهيل بعض الأقسام الهامة في عدد من المستشفيات الحكومية بمدينتي كينشاسا وجوما، وتقديم شحنات من الأدوية والمواد والأجهزة الطبية، وتدريب عدد من الأطباء والعاملين في المجال الصحي، فضلاً عن العمل على استفادة الجانب الكونغولي من مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي لعلاج مليون مواطن أفريقي من فيروس الالتهاب الكبدي "فيروس سى".

وأعرب وزير الصحة الكونغولي، عن بالغ تقديره للدعم المصري المستمر للكونغو الديمقراطية في مجال الرعاية الصحية منذ استقلال البلاد في ستينات القرن الماضي، مبرزا ما يحظى به هذا الدعم المصري من احترام وتقدير كبيرين في مختلف الأوساط الكونغولية.

وأشار إلى تطلع بلاده للاستفادة من الخبرات المصرية الكبيرة في مجال الرعاية الصحية خلال الفترة القادمة، معرباً عن امتنانه لدخول الكونغو الديمقراطية ضمن الدول المستفيدة من مبادرة رئيس الجمهورية لعلاج مليون مواطن أفريقي من فيروس "سي".

أخبار ذات صلة

0 تعليق